”السورية للتجارة” تتجه لإدخال مواد جديدة على البطاقة كالطون والسردين والبقوليات

أخبار الصناعة السورية:

أكد معاون مدير المؤسسة السورية للتجارة الياس ماشطة أن عدد العائلات المسجلين على المواد المدعومة التي توزعها المؤسسة تجاوز الـ 4 ملايين و١٣ ألف بطاقة أسرية، وفي هذه الدورة الجديدة سيحصل المواطنون على كل مادة على حدة بعد إضافة مواد التدخل الإيجابي من سكر ورز ومياه معدنية وزيت إلى البطاقة الإلكترونية لكون شكاوى المواطنين كانت سابقاً بأنهم لا يستطيعون الحصول على مواد التدخل الإيجابي خلال الشهر تحت ذريعة عدم توافر المواد، أما اليوم ففي حال وصول المواد إلى الصالة فوراً تصل الرسالة.

وأضاف ماشطة: لقد ازداد عدد الرسائل المرسلة إلى المواطنين وبات يتراوح عددها ما بين 80 و200 ألف يومياً حسب توافر المواد بالصالات وإن نسبة توزيع المواد المقننة ومواد التدخل الإيجابي ازدادت وقد بلغت الكميات الموزعة لغاية اليوم أكثر من ١٥مليون كيلوغرام من المقنن وبات استلام المواطن للمواد أسرع خلال دورة التوزيع الجديدة ولاسيما بعد فصل المواد الموزعة عبر البطاقة ووصول الرسائل لكل مادة على حدة.

وبين ماشطة إن التوزيع عبر البطاقة اليوم أصبح لخمس مواد منفصلة وبات المواطن يطلب المادة التي يريدها وهو غير ملزم بطلب كل المواد، لذا فإن نسبة التوزيع تختلف بين مادة وأخرى. موضحاً أن الوزارة استخدمت آلية توزيع جديدة تختلف عن السابق وأصبح باستطاعة المواطن استلام مواده من عدة صالات ولم يعد ملزماً بالاستلام من صالة واحدة، مشيراً إلى أن تلازم المواد المقننة وتوزيعها معاً خلال الدورات السابقة أدى إلى تأخير وصول رسائل الاستلام في حال عدم توافر المواد المقننة في الصالة، أما اليوم فإن أي مادة تصل إلى الصالة فوراً يتم إرسال الرسالة للمواطن لاستلامها.

وكشف ماشطة بأن المواد الموزعة عبر البطاقة الإلكترونية بكل أنواعها متوافرة حالياً والتوزيع جيد ولا يمكن الحديث عن تمديد مدة التوزيع أم لا باعتبار أن الحديث مبكر عن هذا الموضوع، موضحاً أن ”السورية للتجارة” تتجه لإدخال مواد جديدة على البطاقة مثل الطون والسردين والبقوليات.

كما نعمل على زيادة كمية الزيت الموزعة عبر البطاقة الالكترونية لتصبح أربعة ليترات بدلاً من ليتر واحد عند توافر المادة، عازياً سبب توزيع ليتر واحد حالياً من الزيت النباتي لتغطية أكبر عدد من الأسر .

وبيّن ماشطة أن عدد صالات “السورية للتجارة” العاملة حالياً ١٤٣٠ صالة، وهذا الرقم دائماً يتغير باعتبار أن هناك بعض الصالات تخرج عن الخدمة، وصالات أخرى تعود للخدمة موجهاً بضرورة توجه الناس للتسجيل في الصالات الكبيرة باعتبار أنها موجودة في مراكز المحافظات الكبيرة وتتم تغذيتها بشكل يومي بكميات كبيرة من المواد المقننة .

تشرين

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen