الصيرفي: ارتفاع أجور الشحن العالمية فرصة مهمة لتصدير المنتجات السورية

أخبار الصناعة السورية:

مع ارتفاع أجور الشحن عالميا إلى عدة أضعاف  و الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات المستوردة تراجع تنافسيتها في الأسواق المحلية في مختلف الدول الأمر الذي دفع العديد منها لاتخاذ خطوات مهمة لخفض تكاليف المنتجات المستوردة عبر استيراد هذه المنتجات من دول الجوار أو القريبة.

ومع وجود العديد من المنتجات السورية ذات الجودة العالية والأسعار المنافسة والتي تحتاجها أسواق الدول المجاورة وخاصة السوقين العراقي والأردني والتي كانت تستورد من دول عديدة ومنها دول شرق اسيا المنتجات مرتفعة التكاليف توجه تجار هذه الدول الى استيراد المنتجات السورية ذات التنافسية العالية وخاصة مع الاجراءات المتخذة من قبل الحكومة ومنظمات قطاع الأعمال لدعم قطاع الصادرات السورية لوصولها إلى مختلف الأسواق بحسب رئيس الجمعية   السورية للشحن والإمداد الوطني رياض الصيرفي.

الصيرفي أوضح في  تصريح لـ “أخبار الصناعة السورية”  ان ارتفاع أجور الشحن العالمية كان نتيجة لعدم توفر الحاويات البحرية أو عدم توفر الحجز البحري أو سفن في البلد المصدر مما يؤدي إلى تأخير تحميل البضاعة من المعمل المصدر ووطول مدة توريد البضائع وبالتالي ارتفاع في كلفة الشحن إلى ما بين 50 الى70  بالمئة من سعر البضائع وأحيانا لأكثر من سعرها مما يزيد من أسعارها في  الاسواق المستوردة وهو ما اضعف من قدرتها  التنافسية .

ويؤكد هذا الامر  عضو مجلس ادارة اتحاد غرف التجارة السورية باسكال الكاتب الذي اشار الى ان  سورية تستورد أغلب المواد الأولية والبضائع من أوروبا وآسيا وخاصة الصين والهند مبينا ان  ارتفاع اسعار الشحن اثرت على سعر المواد المستوردة او حتى الصناعية و التي موادها مستوردة   حيث ان اجار شحن الحاوية الواحدة / 20/ 40 /  قدم من الصين كانت في  2019  تتراوح بين /2500/ و /3000 / دولارا  وفي العام الحالي أصبحت بين /9000 / إلى /12000 / دولار وفق الميناء الذي تخرج منه مما  انعكس على أسعار السلع والمواد الأساسية المستوردة وخاصة الرخيصة الثمن و التي ادى ذلك الى  ارتفاع ثمنها الى الضعف أو الضعفين.

و هذا  الارتفاع بأجور  الشحن دفع بالمستوردين الى التفكير باستيراد منتجات الدول المجاورة او القريبة وخاصة المنتجات التي لها سمعة طيبة في اسواقها  ومنها المنتج السوري  الذي له سمعة طيبة في اسواق الدول المجاورة  كالسوقين الاردني والعراقي حيث شهد السوق الاخير تطورا كبيرا لجهة توريد المنتجات السورية اليه و بخاصة بعد معرض صنع في سورية الذي اقيم في بغداد  .

واعتبر الصيرفي ان الفرصة متاحة  للمصانع السورية لتعزيز وجودها في الاسواق القريبة مع جنون الاسعار العالمية بالمواد والشحن  حيث يستطيع المنتج السوري المنافسة بالجودة والسعر  في تلك الاسواق ..

وأشار الصيرفي الى الجهود التي تبذلها الجمعية  السورية للشحن والإمداد الوطني بالتنسيق مع الاتحاد السوري لشركات النقل للبحث عن طرق ووسائل لتخفيف تكاليف الشحن من وإلى سورية  من موانئ أخرى قريبة  وخاصة  مع ظروف الحصار الظالم  المفروض على  سورية وتوقف كثير من الخطوط البحرية والجوية العمل مع سورية و الذي سبب ضغطا على باقي الخطوط البحرية التي تخدم  الموانئ السورية او الموانئ القريبة.

و بين الصيرفي ان هذه الجهود كانت  تتركز  على ايجاد  بديل فعال لضغط كلف الشحن واختصار المدة الزمنية للشحن مما يعكس بشكل إيجابي على واقع الشحن لافتا  الى انه تم التوجه منذ مدة قصيرة  لشحن البضائع عن طريق ميناء العقبة مما يمتاز بخدمة سريعة وتقنية عالية و يصب بميناء العقبة خطوط بحرية كثيرة مما ساعد في انجاز عملية الشحن بشكل اسرع

و ختم رئيس الجمعية السورية للشحن والأمداد الوطني ان الجمعية  تتواصل بشكل مباشر مع منظمة الشحن العالمية /فياتا/ من أجل ايجاد حلول لعملية الشحن البحري والجوي والتواصل مع الوكلاء حول العالم لتحقيق أفضل خدمة في مجال الشحن وأفضل سعر ويضاف إلى ذلك إقامة بعض الدورات التدريبية للنهوض بقطاع الشحن الدولي وتوفير كادر وطني جيد ومتمرن في هذا المجال.

أحمد سليمان

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen