هل قلة الكميات سبب ارتفاع حليب الأطفال؟؟.. نقابة الصيادلة توضح!!

أخبار الصناعة السورية:

أرجع عضو مجلس نقابة صيادلة سورية  جهاد وضيحي سبب ارتفاع حليب الأطفال ما دون السنة إلى أن الكميات المتوافرة حالياً في الأسواق مستوردة على سعر الصرف الحالي، في حين لم يبق أي كميات قديمة، مشيراً إلى أن الكميات التي تم استيرادها حالياً قليلة وهناك أنواع مفقودة نتيجة تأخر الاستيراد.

وأوضح وضيحي أن الكميات القديمة كانت مستوردة على سعر 1250 ليرة للدولار في حين السعر الرسمي الحالي هو 2500 للدولار وأن هذه الكميات لم تعد موجودة في الأسواق وحالياً هناك استيراد جديد ولذلك فإن أسعار الحليب ارتفعت.

ونفى وضيحي ما يتم تداوله حول وجود احتكار لمادة حليب الأطفال لمن هم دون السنة موضحاً أنه في الأصل المواد الموجودة في الأسواق قليلة، متوقعاً أن يتم استيراد الأنواع المفقودة خلال أسابيع قليلة.

وبين عضو مجلس النقابة أن تسعير مادة حليب الأطفال لمن هم دون السنة يتم من وزارة الصحة، مشيراً إلى أن ارتفاع سعر الحليب بكل تأكيد سوف يشكل عبئاً على المواطن.

ولفت إلى أنه لا يـوجد إنتــاج محلي لمــادة حلــيب الأطفـــال لمن هم دون السنة والإنتاج مقتصر فقط على أنواع الحليب التي يتناولها الأطفال الذين تجاوزوا السنة.

وحول موضوع تهريب أنواع من الحليب إلى لبنان أكد وضيحي أنه لم يتم رصد حالات تهريب، مضيفاً: لا أتوقع أن يكون هناك تهريب إلى لبنان لأن الكميات الموجودة حالياً قليلة.

من جهته أكد مدير جمعية حماية المستهلك عبد العزيز معقالي أنه تم رصد ارتفاعات في مادة حليب الأطفال، معتبراً أن هذا الارتفاع غير مبرر وأن الأجوبة التي سمعتها جمعية حماية المستهلك غير مقنعة حول هذه الارتفاعات المفاجأة.

وكشف معقالي أنـــه ســوف يتــم رفــع كتــاب إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لمعرفة أسباب ارتفاع حليب الأطفال، والتي من الممكن أن تخاطب وزارة الصحة لمعرفة أسباب هذا الارتفاع غير المبرر.

بزنس2بزنس

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen