كابلات دمشق تنتج ب 6ر28 مليارا وتربح5ر9 مليارات في 9 أشهر

أخبار الصناعة السورية:

سجلت الشركة العامة لصناعة الكابلات بدمشق أرقاما جديدة في كميات وقيم انتاجها ومبيعاتها وارباحها خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي بحسب ما أظهر التقرير الانتاجية و التسويقي للشركة.
التقرير  أوضح الشركة حققت كمية انتاج بلغت 3489 طنا من مختلف الكابلات التي تنتجها وصلت قيمتها الى 655ر28 مليار ليرة وبنسبة تنفيذ بالقيمة بلغت 189 بالمئة من اصل الخطة الانتاجية للفترة نفسها و البالغة 127ر15 مليار ليرة.
ورصد التقرير الجانب التسويقي في الشركة و الذي بين ان الشركة باعت منذ بداية العام و لغاية 3428 طنا من الكابلات بلغت قيمتها 087ر26 مليار ليرة مسجلة نسبة تنفيذ بالقيمة نحو 172 بالمئة من الخطة التسويقية البالغة 127ر15 مليار ليرة.
واوضح المدير العام للشركة المهندس عبد القادر القدور في تصريح ل_ “أخبار الصناعة السورية” ان هذه الكمية الفائضة عن الانتاج هي مباعة وقيد التسليم مع الاشارة إلى أن كافة المنتجات التي تنتجها الشركة تباع مباشرة مقدرا الأرباح لغاية شهر أيلول الماضي 562ر9 مليارات ليرة.
وأشار القدور أن الشركة مستمرة بتزويد السوق المحلية بمنتجاتها من مخلف الأصناف وتلبية احتياجات الجهات الخاصة و العامة و التي تنفذ لصالحا العديد من العقود من مختلف أنواع الكابلات و التي تنتج منها 1235 من المقاطع المختلفة ضمن 81 صنفا من الأمراس العارية من النحاس والألمنيوم و الفولاذ لنقل التوتر المنخفض والعالي والكابلات الكهربائية النحاسية أو الألمنيوم المعزولة بالبلاستيك وحيدة النواة للتوتر المنخفض و الكابلات الكهربائية النحاسية المعزولة بالكاوتشوك الصناعي للاستخدامات الخاصة.
وذكر أن تمتلك الشركة 184 آلة بجاهزية فوق الوسط وهي تسعى لتأمين جميع مستلزمات الإنتاج وصيانة الآلات وتطويرها لتحقيق أفضل النتائج لافتا إلى أن الحاجة إلى يد عاملة فنية خبيرة في مجال إصلاح الآلات الحديثة التي تعتمد على التحكم الآلي والبرمجيات إضافة إلى تحديث بعض الآلات العاملة على خطوط الإنتاج والتي حالتها الفنية دون الوسط .

وأشار الى ان مساعي الشركة لتطوير القدرات الإنتاجية وتوسيعها لتشمل تصنيع كل أنواع كابلات التوتر المنخفض وبأحدث المواصفات عبر تركيب خط كابلات معزولة ذات التوتر المتوسط للاستغناء عن استيرادها مع توسيع وتطوير المشروع ليتم إنتاج كابلات التوتر العالي عبر شراء خط جديد وتشغيله إضافة لأنشاء معمل الحبيبات البلاستيكية الذي يوفر مستلزمات الإنتاج ويخفض تكاليفه واحداث معملين لصهر وإنتاج قضبان الألمنيوم والنحاس بدلاً من استيرادها وإحياء مشروع صناعة الكابلات الضوئية بالتعاون مع وزارة الاتصالات.
أحمد سليمان

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen