لم “يزره” أي مسؤول.. مشروع سكن جامعي في قريةنجران المستثمر المغترب نصر: مشروعي مساهمة في إعمار بلادي

 

2018-05-23

في ظل الأزمة التي يمر فيها بلدنا والوقت الذي معظم المغتربين اختاروا فيه البقاء في غربتهم وتجميد أموالهم ريثما تنتهي الحرب، والبعض الآخر استثمر أمواله  بمشاريع سياحية تركزت ضمن مركز المدينة  على شقق سكنية ومطاعم وفنادق, المغترب رضوان نصر ابن قرية نجران اختار مشروعاً استثمارياً خدمياً ضمن قريته الواقعة في الريف الغربي من السويداء يقدم الخدمة لشريحة كبيرة من المجتمع، وهم فئة الشباب الجامعيين وذلك بإحداث سكن جامعي نموذجي نقل فيه خبرته من خلال عمله في الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال.

المغترب نصر قال: إن ما دفعه لهذا المشروع الذي بدأ به في عام 2012 بتكلفة تقريبية 200 مليون ليرة لينتهي على وضعه الحالي بقيمة تجاوزت المليار ليرة سورية هو المساهمة في إعمار البلد بتعويض رؤوس الأموال التي خرجت منه، ورد عرفان لهذا البلد المعطاء فقام بإحداث مبنى سكن جامعي نموذجي مخدم بجميع المرافق العامة وذلك على مساحة 9 آلاف متر مربع وهو ثلاث كتل بنائية، وحدة سكنية للشباب وأخرى للبنات، إضافة إلى تقديم سكن مجاني لأبناء الشهداء الجامعيين وتتم استضافة الأندية والمعسكرات مجاناً وخاصة التي تعنى بأبناء الشهداء والجرحى.

أما الكتلة الثالثة فقد قدمها للاستثمار المجاني مدة سنتين لصالح وزارة التعليم العالي لإحداث أي فرع جديد للجامعة إيماناً منه برفد محافظة السويداء بالعديد من الفروع الجامعية التي تسهم في تطوير البلد ودعم الطلاب.

بدوره المغترب المستثمر نصر يوجه رسالة إلى أبناء بلده في الاغتراب إلى العودة للبلد والاستثمار فيها ورفدها بالمشاريع التي من شأنها أن تنهض المحافظة وتخدم اقتصاد الوطن.

ومن اللافت بالموضوع أن هذا المشروع الخاص بالطلاب وبالجامعات لم تتم زيارته من أي مسؤول في الجامعة للاطلاع عليه أو الاستفادة من المبنى المقدم للجامعة، علما أن السكن الجامعي مطلب لكل الطلاب وفي كل مؤتمر تتم المطالبة بإحداث سكن جامعي مرافق للجامعة وخاصة بالنسبة للطلاب من خارج المحافظة.

تشرين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*