وزير الصناعة في اسمنت الرستن بعد تحريرها من الإرهاب لاستئناف العمل فيها

17/5/2018

تفقد وزير الصناعة محمد مازن يوسف اليوم شركة اسمنت الرستن التي تم تحريرها وتحرير المنطقة المحيطة بها من الارهاب مؤخرا على يد ابطال الجبش العربي السوري.

 واطلع وزير الصناعة على واقع الحالة الفنية للمعمل وإمكانية استئناف العمل فيه كونه لم يتعرض للتخريب بعدما استقرت وسكنت أسر عمال وإدارة الشركة فيه منذ بداية الأزمة.

وطلب من إدارة الشركة استنفار الطاقات المتوفرة وزجها في عمليات الصيانة والإصلاح لإعادة تأهيل الأقسام الإنتاجية مبدئيا بهدف استئناف العمل و الانتاج وتلبية احتياجات المنطقة من مادة الاسمنت كمرحلة أولى على أن يتم العمل على إعادة تأهيل الشركة في مراحل لاحقة.

وأكد  استعداد الوزارة لتقديم كافة متطلبات عمليات الصيانة والتأهيل في الشركة منوها بصمود عمال وإدارة الشركة وحفاظهم على تجهيزاتها طوال سنوات الازمة رغم تهديدات الارهابين.

وأشار إلى أهمية الاستفادة من المواد الاولية المتوفرة في الشركة كمادة الكلنكر  لتحويلها إلى مادة الاسمنت وتسويقها إلى المواطنين في المنطقة لإعادة ترميم وإعمار منازلهم التي دمرها الارهاب.

وخلال جولة السيد الوزير التي رافقه فيها محافظ حمص طلال البراز ومعاونه الدكتور جمال العمر ومدير عام المؤسسة طلال ابراهيم  كان قدم مدير عام الشركة سمير ظباطح شرحا حول واقع الشركة والظروف التي مرت بها والأقسام التي سيتم استئناف العمل فيها بعد إعادة التأهيل والصيانة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*