في توصياتها ال25 “صناعة حلب” تطالب الحكومة : بفتح المعابر الى الأردن و العراق وبإعفاءات للمعامل المرممة ودعم القطاع النسيجي

16/05/2018

 أكدت الهيئة العامة لغرفة صناعة حلب على ضرورة النهوض بالصناعة الوطنية والعمل لاعادة الانتاج وتحقيق الامن المعيشي للمواطن والاسراع باصدار قانون خاص بالمناطق المتضررة والمدمرة وقانون الاستثمار وتخفيض فوائد القروض بالليرة السورية للصناعيين واقامة المؤتمر الصناعي الثالث في حلب قبل نهاية العام.

واشارت الغرفة في توصبات هيئتها العامة ال25  التي اتخذت في ختام اجتماعها  يوم السبت الماضي و تلقى “أخبار الصناعة السوري” نسخة منها  و التي دعت للارتقاء بالصناعة النسيجية وحمايتها منها السماح باستيراد الغزول القطنية الممشطة والمسرحة وفق السعر الاسترشادي المعتمد 3دولار /كغ ولفترة مؤقتة مدتها /6/ أشهر فقط وتخفيض سعر خيط القطن الذي تنتجه مؤسسة الغزل والنسيج 20 بالمئة ورفع السعرالاسترشادي للأقمشة النسيجية من 3.50 دولارا إلى4.15 دولارا ومنع استيراد المواد المتوفرة بالسوق وتخفيض الرسوم الجمركية لمادة/ بوي / و جوت/ من 5 بالمئة الى 1بالمئة وتشغيل مطار حلب الدولي لتنشيط للحركة الاقتصادية .

ودعت التوصيات الى فتح معابر للتصديرالى العراق والاردن وعدم اقامة المعارض الداخلية والخارجية الا بمشاركة كافة الاتحادات المعنية في التنظيم والرعاية واقامة معرض دولي بشكل دوري في حلب بمشاركة كل الفعاليات الاقتصادية المعنية وتفعيل مكتب هيئة المواصفات القياسية السورية واعتماد مركز الاختبارات والأبحاث الصناعي في إجراء الاختبارات اللازمة والمطلوبة من قبل وزارتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك ووزارة الصناعة واقامة مخبر لاجراء التحاليل على المنتج الدوائي الذي يحتاج الى موافقة طرح من قبل الوزارة في الأسواق.

وتضمنت التوصيات منح الصناعيين فترة تريث لتحصيل كافة الديون والذمم لان عملية إعادة الأعمار تتطلب رؤوس أموال وسيولة كبيرة واعفاء الصناعيين الذين قاموا بترميم معاملهم من ضريبة الأرباح السنوية لمدة 6 سنوات من خلال استصدار تشريع لإعادة العمل والتشجيع على الاستثمار واعفاء الصناعيين المتأخرين عن سداد الأقساط في المدن الصناعية من فوائد وغرامات التأخير كون نهاية عام 2015 هو آخر اعفاء منح لهم واعادة النظر بنسب الارباح لدى طرح التكاليف الضريبية كون الارقام ارتفعت نتيجة ارتفاع سعر الصرف وارتفاع اسعار التكاليف حسب كل مهنة ما يؤدي الى انخفاض نسب الارباح ان حساب الضريبة على هذه النسب جائر جدا والضريبة قد تصل الى نسبة اعلى من الربح ما يؤدي الى التوقف عن العمل حتماً.

وطالبت التوصيات بالابتعاد عن التكليف الافتراضي والاعتماد على البيان الضريبي المقدم من قبل المكلف لتعزيز ثقافة الثقة بين المكلف ومراقب الدخل وإجراء التدقيق اللازم على عينات عشوائية أو على البيانات التي يشك في صحتها بشكل قاطع واعطاء إعفاءات ضريبية محددة خلال فترة التأسيس او اعادة الترميم والانطلاق لا تتجاوز الخمس سنوات من تاريخ التأسيس و مباشرة العمل وايجاد آلية مناسبة فيما يخص الضرائب المفروضة على مادة الكاكاو للمعامل الغذائية وطريقة تحصيلها من الصناعيين .

اكدت  الغرفة على ضرورة الاسراع في اعادة بناء البنى التحتية في منطقة الليرمون الصناعية وغيرها من المناطق المحررة وتخفيض الرسوم الجمركية على مادة صفائح الحديد من 5بالمئة إلى 1 بالمئة لأنها لا تنتج محلياً وتنظيم عملية التعبئة للشاحنات وسيارات النقل التي ينقل فيها الصناعيين المواد الأولية والمنتجات الجاهزة والعمال وتقسيط المحولات الكهربائية للمنشآت الصناعية الجديدة . وطالب اعضاء الهيئة باصدار تشريع يلغي بموجبه الفوائد المتراكمة على الكهرباء خلال فترة الأزمة ودعم جهود الغرفة في التدريب والتأهيل وايجاد فرص العمل وتقديم كافة اشكال الدعم لمركز تنمية الموارد البشرية وبناء القدرات التابع لغرفة صناعة حلب.

أحمد  سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*