انتهاء فترة استلام المحصول.. الزراعة: تصدير الأقطان المحلوجة بناءً على ترخيص مسبق

15/5/2018

اليوم ومع انتهاء فترة استلام الأقطان، ومع تحديد مواعيد انتهاء حلج الأقطان لكافة المحالج المنتشرة بالقطر لنهاية شهر آذار الذي يلي موسم الإنتاج من كل عام، وتفويض مدير مكتب القطن بتمديد فترة الحلج عند الضرورة لنهاية شهر نيسان كحد أقصى، أصدرت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي قراراً أكدت فيه عدم تصدير الأقطان المحلوجة قبل الحصول على ترخيص مسبق من مديرية مكتب القطن أو من يفوضه بذلك من الجهات المعنية في الوزارة ويشمل البيانات المطلوبة.‏

كما نص القرار على تحديد رتب القطن المحلوج السوري من حيث درجة نظافتها وما تحتويه من العيوب بالرتب «رتبة اكسترا تقديرها ممتاز وزيرو تقديرها جيد جداً ورتبة واحد تقديرها جيد واثنان تقديرها وسط وثالثة تقديرها أدنى» ومنع مزج الأقطان من الرتب الأدنى التي يطلق عليها رتب « متدني مخلوط» بالأقطان الأعلى رتبة.‏

وفي ثالث قراراتها أكدت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أن عملية نقل بذور القطن من المحالج إلى المعاصر وإلى ميناء التصدير تتطلب ترخيص مسبق يمنح لكل شخص من مديرية مكتب القطن للبذور التي تشحن من محالج حلب، أما البذور التي تنقل من المحالج في باقي المحافظات فيتم منح الترخيص من مديريات الزراعة والإصلاح الزراعي كل ضمن نطاق عملها، حيث يتم تحديد صلاحية التراخيص الممنوحة لنقل بذور القطن من المحالج إلى المعاصر خلال شهر من تاريخ المنح.‏

كما طلبت الوزارة من أصحاب معاصر زيت بذور القطن مسك سجل دائم لتدوين حركة البذور التي دخلت إلى المعمل وكمياتها، وإعطاء العاملين المختصين في مديرية مكتب القطن حق الإطلاع في أي وقت على هذا السجل والتثبت من صحة البيانات والمعلومات المدونة، مؤكدة « الوزارة» أنه وعند ضبط بذور قطن منقولة بدون ترخيص يعاقب مرتكبها بالحبس من خمسة عشر يوماً إلى ثلاثة أشهر وبغرامة مالية من خمسة آلاف إلى خمسة عشر ألف ليرة سورية، بالإضافة إلى مصادر البذور وتسلم إلى المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان وترك قيمتها أمانة لدى المؤسسة لحين صدور حكم قضائي مبرم يتم بموجبه توزيع القيمة وفق النسب المحددة بقانون القطن.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*