وزير الصناعة يبحث مع وفد رجال أعمال أردني إقامة استثمارات صناعية مشتركة

بحث وزير الصناعة محمد مازن يوسف خلال لقائه اليوم وفد رجال الأعمال أردني برئاسة عدنان أبو الراغب رئيس غرفة صناعة الأردن علاقات التعاون الاقتصادي والصناعي والتجاري بين الأردن وسورية وسبل تفعيلها واقامة استثمارات صناعية مشتركة .  وأكد السيد الوزير أهمية زيارة الوفد الأردني الذي يضم صناعيين و تجار ومقاولين الى سورية لإعادة تفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين و التعاون مع القطاع الخاص في الاردن لجهة الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في سورية في اقامة استثمارات أردنية خاصة أو مشتركة مع القطاع العام أو الخاص في مختلف المجالات وخاصة مع بدء فترة التعافي الاقتصادي التي تشهدها سورية بعد أن البطولات و التضحيات التي قام بها أبطال الجيش العربي السوري في تحرير معظم المناطق من الارهاب.

ولفت الوزير يوسف إلى ما يتم  العمل عليه على المستوى الحكومي من إعداد خارطة استثمارية في كل المجالات والتي تتضمن مشاريع وفرص استثمارية في المجال الصناعي ترتكز على تشجيع الصناعات التي يتم استيراد منتجاتها وتلك التي تتوفر لها مواد اولية محلية الى جانب الصناعات التي تحقق اعلى قيمة مضافة ممكنة داعيا رجال الاعمال الاردنيين الى التفكير في اقامة مشاريع صناعية مشتركة كالشركة السورية الاردنية التي تعد تجربة ناجحة في هذا المجال و خاصة ان وزارة الصناعة جاهزة لتقديم الدعم من أجل اقامة هذه المشاريع.

و أشار وزير الصناعة الى اهتمام الحكومة على ان يكون قانون الاستثمار الذي يجري اعداده حاليا قانونا حديثا و عصريا ويساهم مع الاجراءات الحكومية في خلق بيئة تمكينية لعمل واستثمار القطاع الخاص والحفاظ على حقوقه كشريك في عملية التنمية والنهوض الاقتصادي في البلاد مع تقديم التسهيلات والاعفاءات مبينا ان الحكومة حريصة على تشجيع المستثمرين الصناعيين السوريين في الخارج لإعادة فتح مصانعهم في وطنهم والمساهمة في تطوير قدرات الصناعة الوطنية. 

من جهتهم رئيس وأعضاء الوفد الأردني أبدوا رغبتهم بتعزيز التعاون الاقتصادي و الصناعي مع سورية وأنهم سيوصلون رسائلهم الى حكومة بلادهم لإعادة العلاقة مع الشقيقة سورية لافتين الى ما قدمه الصناعيون السوريين في الاردن من اضافات نوعية و كمية الى الصناعة الاردنية و زيادة فتح الاسواق لها في الكثير من البلدان. و اعتبروا ان استعادة العلاقات الاقتصادية وفتح المعابر الحدودية بين البلدين هي حاجة مشتركة لسورية والاردن الى جانب تبادل التجارب والافكار والخبرات مقترحين إقامة منصة الكترونية اقتصادية لعرض الفرص الاستثمارية في البلدين في المجالات المتعددة تنويع وزيادة عدد الاسواق المستهدفة بالنسبة للصناعيين في البلدين.

حضر اللقاء معاونا الوزير الدكتور جمال العمر والدكتور نضال فلوح رئيس غرفة صناعة دمشق و ريفها سامر الدبس ورئيس اتحاد المصدرين محمد السواح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*