حسين سكران: أسعار “شقيعة” الشحن والتخليص فخ للمستوردين..!! 

حذر  مدير عام إحدى الشركات  العاملة في مجال الشحن والتخليص الجمركي  الأوساط التجارية والمستوردين من الوقوع في براثن وحيل “شقيعة” الشحن والتخليص الجمركي عندما يعرضون عليهم أجور وأسعار متدنية أقل مما هي معروفة في أوساط الشركات والمكاتب التي تعمل في هذا المجال.

واعتبر حسين سكران مدير عام شركة المصطفى للشحن والتخليص الجمركي  في تصريح لـ”أخبار الصناعة السورية” أن لجوء بعض المستوردين إلى الوسطاء (الشقيعة) العاملين في مجال التخليص الجمركي والشحن ممن هم غير مسجلين ومرخصين ويعرضون أسعار وأجور شحن وتخليص  متدنية لجذب الزبائن هي مجرد  فخ ينصب لهؤلاء المستوردين  الذين ما يلبثوا أن يقعوا فيه  مما يضطرهم فيما بعد إلى دفع أضعاف المبالغ عن الأسعار النظامية والمعروفة بين الأوساط قطاع الشحن والتخليص الجمركي.

وأشار سكران الذي يعمل في هذا المجال منذ أكثر من 15 عام إلى أن أسعار وأجور الشحن معروفة في الأوساط التي تعمل في هذا القطاع، وأن عرض أسعار وأجور متدنية من قبل هؤلاء تنطوي على مخاطر كثيرة  كأن يقول لصاحب البضاعة المستوردة ( شو بدك ما عليك نحنا مندبرها ) أي أن البضاعة سوف ندخلها تهريبا وبطرقنا الخاصة، ثم ما يلبث أن تصل البضاعة الى الميناء ثم يقول لصاحبها  لم نتمكن من ذلك  فيجبره على دفع ضعف أسعار وأجور التخليص  النظامي بحجة الوقوع في مشكلات لم تكن بالحسبان لافتا الى وجود الكثير من الحالات التي عرفناها كشركات تعمل في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة.  

ودعا حسين سكران المستوردين إلى التعامل المباشر مع الشركات المرخصة أصولا والمعروفة في مجال الشحن والنقل والتخليص الجمركي والتي تعمل وفق القوانين والأنظمة تفاديا لوقعوهم في حيل شقيعة الشحن والتخليص والذين يلجؤون في النهاية إلى هذه الشركات، معتبرا أن التعامل المباشر مع الشركات النظامية هو أفضل للمستوردين وأكثر سلامة وضمانة لأموالهم وبضائعهم التي تقوم بإيصال البضائع إلى المستودعات عندما يتم  يتضمن  الاتفاق ذلك.

ولفت إلى أهمية الارتقاء بمهنة الشحن والتخليص الجمركي وتطويرها من خلال تنظيم دورات تدريبية في هذا المجال وبأسعار منطقية لتمكين العاملين في هذا المجال من تطوير قدراتهم وتمكينهم من القيام بأعمالهم على أكمل وجه ووفق الإجراءات القانونية المعروفة في هذا المجال.

واقترح سكران إحداث اختصاص في الجامعة لهذه المهنة وتدريسها بشكل أكاديمي  كأن يحدث أحد الاختصاصات في كليات الاقتصاد والتجارة أو في كليات إدارة الأعمال،  مشيرا إلى وجود الكثير من المراجع والخبرات التي يمكن  الاستعانة بها لتكوين هذا الاختصاص والارتقاء به نظرا لدوره الحساس في مرحلة إعادة الإعمار التي ستنطلق قريبا في سورية بعد الانتصارات التي يحققها جيشنا العربي السوري في دحر الارهاب  لنتمكن من بناء بلدنا وبأيدينا جميعا نحن السوريين.

وتعد شركة المصطفى للشحن والتخليص الجمركي التي يديرها سكران واحدة من الشركات الوطنية الرائدة على الساحة السورية في مجال خدمات الشركات ورجال الأعمال  بما يتعلق بالشحن  والتخليص الجمركي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*