2500 طن اسبوعيا من الموز اللبناني.. الوزير الغربي من طرطوس: مستعدون للشراكة مع أي مستثمر لانشاء معمل للعصائر

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي حرص الحكومة على تقديم التسهيلات اللازمة لاصحاب الفعاليات التجارية لاقامة مشاريع استثمارية في سورية بحيث تؤمن اكبر عدد ممكن من فرص العمل وتنشيط عملية التصدير الى الاسواق الخارجية.

ودعا الوزير الغربي خلال لقائه اليوم رئيس وأعضاء غرفة تجارة وصناعة طرطوس إلى تنشيط عجلة التنمية الاقتصادية والتجارية والصناعية بالمحافظة والبحث عن أساليب ورؤى من شانها تنشيط الواقع الاقتصادي بالمحافظة وسورية بشكل عام لافتا إلى ضرورة تعزيز علاقات التعاون مع اصحاب الفعاليات بالمحافظات الأخرى وتفعيل دور غرف التجارة لتساهم بشكل فعال وجاد في عملية إعادة الإعمار وبناء ما دمرته يد الإرهاب والإجرام في سورية وتوفير فرص عمل لذوي الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

واوضح الوزير الغربي أنه يتم استيراد نحو 2500 طن اسبوعيا من الموز اللبناني بهدف تأمين المادة بأسعار تناسب مختلف الشرائح الاجتماعية بسورية مشيرا إلى أن الوزارة ستسمح باستيراد الموز من الاكوادور بعد انتهاء عقد المورد من لبنان بهدف دعم انتاج الحمضيات.

ولفت الغربي إلى استعداد الوزارة لاجراء شراكة مع اي صناعي او مستثمر يرغب بانشاء معمل للعصائر من خلال تأمين الأرض والتسويق مؤكدا ضرورة أن تنصب الجهود في اطار تسويق الفائض من انتاج الحمضيات سواء من خلال التسويق أو الصناعة.

وشدد الوزير الغربي على ضرورة إيجاد نافذة واحدة في غرفة التجارة لمنح السجلات التجارية لأصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية بالمحافظة والزامية التسجيل في صندوق تقاعد التجار مطالبا غرفة التجارة بايجاد سبل لتنشيط حركة الاستيراد والتصدير والتصدي لحالات التهريب والتزوير وتقليد بعض المنتجات الوطنية.

وزار الوزير فرع المؤسسة السورية للتجارة بمدينة طرطوس واطلع على مدى توفر المواد والسلع حيث أكد ضرورة توافر المواد والسلع بأسعار أقل من أسعار السوق بما يتناسب مع القدرة الشرائية للمواطن .

بعد ذلك قام الوزير الغربي بجولة على المجمع التنموي في دير البشل بمدينة بانياس ومطحنة طرطوس ومخبر بانياس الآلي وقال في تصريح صحفي عقب الجولة أن المجمع التنموي سيزود بأحدث آلات الفرز التي تتناسب مع المواصفات والمقاييس العالمية المطلوبة لتسويق المنتجات الزراعية السورية إلى الخارج.

وأوضح الوزير الغربي أن المجمع سيضم ورشة كونسروة وخطوط فرز وتوضيب للحمضيات ووحدة تبريد وسوق هال ومعمل أجبان ومحطة وقود وصيدلية زراعية وصالات للسورية للتجارة ويؤمن فرص عمل للشباب موضحا أن المشروع سيكون جاهزا خلال ستة اشهر كمرحلة أولى بعد توقفه بسبب طبيعة التربة البازلتية.

وأشار إلى أنه سيتم انشاء مجمع مماثل في سهل عكار اضافة الى صومعة ومخابز جديدة بالمحافظة.

ودعا الوزير الغربي القائمين على المخابر إلى زيادة الطاقة الإنتاجية بمطحنة طرطوس والعمل باستمرار لصيانة خطوط التشغيل والانتاج والحد من الهدر والحفاظ على النظافة وتامين أجود انواع الطحين للافران مؤكدا ضرورة إنتاج الخبز بمواصفات جيدة وبالوزن والسعر المحددين من قبل الوزارة.

وفيما يخص مطحنة طرطوس ومشروع تخمير النفايات الناتجة عن غربلة القمح وتنظيفه وتحويلها الى تورب للاستفادة منه كسماد زراعي أكد الوزير الغربي أهمية تطوير التجربة والاستفادة منها وإعداد مذكرة حول مواصفات المنتج لعرضها على وزارة الزراعة لدراسة امكانية الاستفادة منه بالزراعة.

بدوره أمحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى إلى دعم مخبز بانياس بخط كهرباء خاص لمنع التقنين وصيانة المخابز بالمحافظة والمجمع التنموي الذي سيكون علامة فارقة على مستوى التجارة والاقتصاد بالمنطقة الساحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*