17 الشهر الجاري.. ملتقى رجال الأعمال الثالث بحزمة مشاريع جديدة لإعمار حلب

تنطلق في 17 من الشهر الجاري فعاليات ملتقى رجال الأعمال الثالث في حلب، الذي تنظمه مجموعة أورفه لي للاستشارات في فندق الشهباء، وبرعاية من  وزير المالية الدكنور مأمون حمدان وغرفة صناعة حلب، ودعم وتعاون من هيئات الاستثمار السورية، والإشراف على التأمين، والتطوير والاستثمار العقاري، والمصارف العامة والخاصة، وجهات القطاع الخاص المهتمة بمشاريع الإعمار.

وبين المدير العام لهيئة الإشراف على التأمين سامر العش أن شركات التأمين ستطرح منتجاتها المتعلقة بالتأمين الهندسي والصناعي والصحي والنقل، حيث ستقوم الهيئة والشركات بتعريف المستثمرين بحدود وأهمية التغطية التأمينية، التي هي أهم ما يلزم المشاريع المحدثة، مع التأكيد على أن هذه التغطية حقيقية ومضمونة، إذ تتولى شركة التأمين في مثل هذه الحالة تقديم دراسة كاملة لاحتياجات المشروع التأمينية من الألف إلى الياء. لافتاً إلى أهمية أن توضح الهيئة للمستثمرين أنه سيتم في المستقبل القريب الإعلان عن شركة مساهمة لتوظيف فوائض أموال شركات التأمين فيها، على أن تكون حصتها مجتمعة 51%، فيما تطرح النسبة المتبقية على الاكتتاب العام للأشخاص الطبيعيين والاعتباريين، ويمكن أن يوظف جزء من استثمارات هذه الشركة في المشاريع المطروحة في حلب وغيرها من المحافظات.

واعتبر المدير العام للمجموعة عبد الوهاب أورفه لي أن هذا الملتقى يشكل محطة لتضافر جهود جميع الأطراف، ويأتي استمرارا لرؤية المجموعة بتوسيع عمليات التشبيك بين رجال الأعمال والمؤسسات الخاصة والعامة، عبر إقامة مشاريع مشتركة بينهم وتقديم المبادرات والأفكار الإبداعية والريادية والفرص الاستثمارية في مختلف المجالات، مبيناً أن الشركة بدأت باستقبال طلبات المشاركين ومن كافة القطاعات المهتمة بالإعمار.

ويشارك في الملتقى، الذي يستمر يومين، رجال أعمال وبنوك وشركات التأمين، حيث تتحضر الجهات المشاركة لإطلاق مشاريعها وبرامجها بالتزامن مع سعي رسمي وشعبي لإعمار حلب، التي تعتبر قلب سورية الاقتصادي، إذ تحمل المصارف العامة والخاصة في جعبتها حلولا للقروض المتعثرة في حلب، خاصة لدى القطاع الصناعي وغيره من القطاعات الإنتاجية والخدمية، كما تسعى لإيجاد صيغ تمويلية جديدة للمشاريع القائمة، أو التي سيتم إعادة تأهيلها، سيما مشاريع رواد الأعمال عبر فتح آفاق جديدة أمام المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ما يعزز حضور حلب في دعم الاقتصادي.

وتسعى هيئة التطوير والاستثمار العقاري لإطلاق مجموعة من المشاريع الجديدة، التي تستهدف البنى التحتية عبر مشاريع استثمارية تشاركية وغيرها من المشاريع السكنية والخدمية والترفيهية، إلى جانب ما ستطرحه هيئة الاستثمار السورية من مشاريع كثيرة في مختلف المجالات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*