الشركة الدولية للاستثمار تعلن عن اطلاق أنشطتها للعام الحالي.. مؤتمر دولي للاستثمار ومعرضي إعمار وسيارات

أعلنت الشركة الدولية للاستثمار عن اطلاق أنشطتها الاقتصادية خلال العام الحالي المتمثلة  بالمؤتمر الدولي للأعمال  والمستثمرين في سورية والعالم والمعرض الدولي للإعمار/آيبكس 2018/ومعرض السيارات هاي أوتو2018  على أرض مدينة المعارض بدمشق وذلك خلال حفل أقيم مساء اليوم الأحد  في فندق الشيراتون بدمشق . 

و أكد معاون وزير الاقتصاد و التجارة الخارجية بسام حيدر دعم وزارة الاقتصاد  من أجل أنجاح هذا المؤتمر  كما قدمت الدعم  لملتقيات ومؤتمرات سابقة  من أجل تعريف المستثمرين  السوريين و العرب والأجانب على فرص الاستثمار  في سورية في مرحلة إعادة الاعمار ودراسة توصيات هذه المؤتمرات والملتقيات بهدف تذليل كافة العقبات من أمام المستثمرين.

وأوضح حيدر ان  وزارة الاقتصاد ومن خلال المؤسسة العامة للمعارض و الاسواق الدولية تتيح فرصا واسعة وكبيرة لرجال الاعمال واصحاب الشركات  لإقامة  معارض متخصصة و فعاليات اقتصادية وغيرها وتقديم الدعم لها  وبخاصة تلك  المتعلقة بإعادة الاعمار.

رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أشار إلى أهمية هذه  النشاطات الاقتصادية  التي ستقوم بها الشركة الدولية للاستثمار التي تعكس بشكل جلي منجزات وانتصارات جيشنا العربي السوري  بالتوازي مع سعي  رجال الاعمال و الصناعيين لتلبية كل احتياجات الاعمار لشتى مناحي الحياة الاقتصادية داعيا  المستثمرين و اصحاب رؤوس الاموال من السوريين المغتربين ومن الدول الصديقة لاستثمار و المشاركة في إعادة إعمار سورية  واغتنام الفرص الاستثمارية ذات جدوى   الاقتصادي في مختلف المجالات و بخاصة في المجال الصناعي.

من جهته لفت الرئيس الفخري لغرفة تجارة دمشق بهاء الدين حسن الى الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة للترويج لبيئة الاعمال و الفرص الاستثمارية المتوفرة ووضعه على خارطة الاستثمارات العربية و العالمية الى جانب تذلي العقبات امام القطاع الخاص ليقوم بدوره التنموي داعيا الفعاليات الاقتصادية للمشاركة في  هذا الحدث الاقتصادي الذي يعتبر لبنة رئيسية في مسيرة إعمار سورية.

من جهته  نوه  مدير عام الشركة الدولية للاستثمار  مصان نحاس الى دعم الحكومة لمثل هذه الانشطة الاقتصادية موضحا ان فكرة اقامة اكبر مؤتمر في الشرق الاوسط سيقام تحت شعار اعادة رؤوس الاموال المهاجرة و بحضور فود من كافة انحاء العالم من سوريين وأجانب و الذي رافقه المعرض الدولي للاعمار ومعرض للسيارات و الذي سيقام بين  26  الى 29 تموز القادم  في سعي من الشركة للمساهمة في بناء الوطن بجهود السوريين و بدعم من الاشقاء و الأصدقاء.

من جهته عضو المجلس الوطني للاعلام اللبناني غالب قنديل قال: إن سورية بلد الثروات والامكانيات و القدرات و الكفاءات المهيأة للعب دور عظيم على الصعيدين الاقليمي و الدولي وهو ما كان احد دوافع استهدافها ومحاولة تدمير بناها المنتجة ومرافقها الاقتصادية منوها بإرادة الحياة لدى السوريين وديناميكية التكيف.

وأعرب قنديل  عن ايمانه بان سورية مقبلة على نهوض كبير وقد اقامت شبكة شراكات في عمق الشرق مع القوى الصاعدة ذات مؤشرات النمو الكبير و المتحولة نوعيا على الصعيد الدولي في شتى المجالات  لافتا الى ما تسعى اليه   هذه الشركة من اهداف  للتواصل مع السوريين في الخارج و استعادة القدرة الاستثمارية و الطاقة الانتاجية السورية إلى أرقى درجة ممكنة.

حضر الحفل حشد  من  رجال الاعمال من سوريين و عرب وأجانب ومديري المؤسسات و الشركات العامة والخاصة ومن الاعلاميين.

أحمد سليمان

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*