“زنوبيا لصناعة السيراميك وأطقم الحمامات” تؤكد حضورها الرائد في معرض دمشق الدولي وسحار يتساءل عن آليات تنفيذ الوعود الشفهية لدعم شحن عقود التصدير..؟؟

تؤكد شركة زنوبيا لصناعة السيراميك وأطقم الحمامات من خلال مشاركتها في الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي حضورها كشركة رائدة في مجال اختصاصها على المستوى الوطني في مثل هذه الفعاليات كما حضورها في  السوق المحلية وحتى في الأسواق الخارجية .

ويجد محمد كامل سحار نائب مجلس المديرين في شركة زنوبيا لصناعة السيراميك وأطقم الحمامات  في تصريح خاص لـ”أخبار الصناعة السورية” أن مشاركة شركته في هذه الدورة من معرض دمشق الدولي تنطلق من مسؤوليتها الوطنية الى جانب كل الشركات المشاركة وإطلاع الزوار من كافة الشرائح والدول على منتجاتها  و العروض المقدمة كمها بمناسبة المعرض الى جانب إظهار  التطور الكبير في صناعة السيراميك و الأدوات الصحية الحاصل في الشركة و في سورية و الاطلاع أيضا على التكنولوجيا  المعروضة في المعرض لتطوير قدرات شركاتنا ومواكبة التطور العالمي في هذه الصناعة.

واعتبر سحار أن المعرض بعد انقطاع  ست سنوات و عودته بهذا الألق والنجاح الذي حققه عبر المشاركات الواسعة من سورية ومن عشرات الدول  ومن وفود رجال الأعمال من العديد من الدول ومن ملايين الزوار شكل عرسا وطنيا ونقطة تحول  لانطلاقة تعافي سورية وبنائها بيد أبنائها والأصدقاء المخلصين مبينا أن المعرض يعد منبرا ومنصة للترويج لمنتجاتها وعقد الصفقات ما يؤكد أن حالة التعافي الاقتصادي التي بدأت ستتعزز في قادم الأيام.

وبصفته نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها  أبدى سحار ملاحظته بشأن  الوعود الشفهية  حول الدعم المقدم من قبل هيئة تنمية الانتاج المحلي والصادرات لشحن البضائع لعقود التصدير الموقعة في المعرض أنها تحتاج  من قبل وزارة الاقتصاد و التجارة الخارجية إلى كتاب خطي رسمي  يتضمن متطلبات الوزارة من المتعاقدين المشاركين في المعرض وآلية من أجل التنفيذ بشأنها.

وحول التطلعات المستقبلية للشركة  يوضح سحار انها لا تنفصل عما انجزته  الشركة خلال سنوات الازمة التي  كان يمر بها وطننا الحبيب و التي قامت بتأسيس عدد من الشركات منها شركة الجوهرة لبروفيلات الالمنيوم وشركة الانوار للصرافة ومعمل للمواد اللاصقة و الروبة ومعمل لأصفاد البيض الى جانب معمل لصناعة الغرانيت بقياسات كبيرة وبجودة عالية .

وختم  نائب رئيس مجلس المدرين في شركة زنوبيا تصريح  بالتأكيد على الاستمرار دون توقف مع الإيمان المطلق باستمرار دعم الحكومة للصناعة والصناعيين وبما يعزز من قدرات هذه الصناعة والاقتصاد الوطني بما يضاهي اقتصاد الدول المتقدمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*