الشهابي يرفض اعتبار المستثمر السوري كالأجنبي ويؤكد على مبدأ “الرعاية أساس الجباية والتشغيل منبع التحصيل”


رفض رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي اعتبار المستثمر السوري الذي غادر بسبب الارهاب كالمستثمر الاجنبي الذي بحاجة لكل انواع التطمينات و الاغراءات ليأتي لبلادنا..
وقال الشهابي في  في تغريدة له على تويتر  المستثمر السوري ابن البلد و يجب ان يتحمل معنا جزء من الاعباء و المصاعب و يجب ان يساهم معنا في اعادة بناء الوطن و نحن بحاجة له و نشتاق اليه كشوق الاخ لأخيه .
من جهة ثانية أشار الشهابي في كلمته حول أثر الضريبة في المنشآت الصناعية والتجارية خلال ورشة العمل التي اقامتها اليوم وزارة المالية في قاعة رضا سعيد بجامعة دمشق أشار إلى وجود خلل بالثقافة الضريبية معتبرا أن تقديم المحفزات الضيبية من الحكومة يسهم بجعل العمل على مبدأ “الرعاية أساس الجباية التي تحفز النشاط الاقتصادي والتشغيل منبع التحصيل” مشددا على ضرورة إعادة تأهيل الصناعة الوطنية نظرا لأنه “من دون إنتاج لا يوجد اقتصاد ولا ضريبة ولا دخل أو موارد للخزينة”. 
وقدم الشهابي عددا من المقترحات المالية والضريبية لإعادة تأهيل الصناعة الوطنية والتريث في تحصيل الذمم للمنشآت المتراكمة عن السنوات السابقة واعفائهم من كل الغرامات وفوائد التأخير والإسراع بتعديل القانون 26 لعام 2015 الخاص بالقروض المتعثرة واعطاء أصحابها فرصة جديدة لجدولة ديونهم، مقترحا اعتماد ضبط الشرطة لإثبات ضرر وتوقف المنشآت الصناعية واستصدار قانون جديد للاستثمار يلبي متطلبات الواقع الحالي ويحفز على الاستخدام الذكي للطاقة ودعم التصدير واستصدار قانون للتقييم الصناعي للوقوف على أضرار الآلات ومنح الصناعيين المتضررين قروضا طويلة الأجل لإعادة البناء والترميم من المصارف العامة والخاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*