الصناعيون الحلبيون يطالبون بتشديد الرقابة على التهريب وبعدالة العقود .. الشهابي: المؤتمر الصناعي  الثالث في ضيافة حلب

طالب أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة حلب بتذليل الصعوبات المتعلقة بتأخر وصول الأدوية من المستودعات الرئيسية ضمن المحافظة إلى المدينة وتشديد الرقابة على المستودعات التي تحوي بضاعة مهربة لحماية المنتجات المحلية وضمان جودة وسلامة السلع والبضائع المطروحة في الأسواق.

جاء ذلك خلال لقاء أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار مع رئيس وأعضاء مجلس ادارة غرفة صناعة حلب الذين اشاروا إلى ضرورة تحقيق العدالة بتوزيع العقود المبرمة بين القطاع العام والصناعيين والمتعلقة بالصناعات الغذائية والاقماح والعدالة في عملية طحن القمح بين القطاعين العام والخاص.

ونوه نجار بدور القطاع الصناعي في حلب بدعم الاقتصاد الوطني ولا سيما أن صناعيي المحافظة من أمهر الصناعيين ومعول عليهم الكثير في عملية البناء وإعادة الاعمار داعيا الى ضرورة تضافر جهود الجميع لضمان دوران عجلة الإنتاج في كل معامل حلب بعد انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وعودة الامن والاستقرار الى المدينة الصناعية والعمل لتذليل كل الصعوبات التي تعترض العملية الإنتاجية.

كما لفت نجار الى دور الصناعيين الوطنيين في وقوفهم إلى جانب الوطن واستمرار عملية الإنتاج ورفد السوق المحلية بالمنتج رغم ظروف الحصار الاقتصادي الجائر الذي يتعرض له الشعب السوري.

وأوضح رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب  المهندس فارس الشهابي أنه يتم العمل حاليا على إقامة المؤتمر الصناعي الثالث بحلب على مستوى سورية خلال الفترة المقبلة “ما يتطلب توفير مستلزمات الدعم وتضافر الجهود لإنجاحه” داعيا كل الصناعيين والتجار للمشاركة الفعالة في معرض دمشق الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*