ليس دفاعا عن تكامل.. كميات الغاز محدودة.؟!

أخبار الصناعة السورية
بداية دعونا نعترف أن إدخال خدمة بطاقة تكامل الالكترونية جاءت لادارة محدودية الموارد نفطية وغذائية وغيرها التي تؤمنها الدولة بهدف وصولها إلى مستحقيها وضمن الامكانيات المتاحة بالكميات وتوزيعها على فترات زمنية محددة وفقا لدراسات اعدت من الجهات التي تقوم بتأمين وتوزيع هذه المواد وخاصة وزارة النفط وشركة محروقات اضافة إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بما يخص المواد الغذائية وليس شركة تكامل.
والاعتراف وبما يخص مادة الغاز أن ليس كل ما ينتج من الغاز في سورية هو صالح كغاز منزلي وهو لا يشكل أكثر من 36 بالمئة من احتياجات البلاد وبالتالي فان الاستهدفات الاخيرة من قبل الارهابيين لبعض المواقع النفطية والغازية اخرجت جزءا من الكميات التي كان يتم انتاجها وتوزيعها اضافة الى العقوبات والحصار المفروض على البلاد وعلى توريد المشتقات النفطية.. ومنها الغاز ما يعني محدودية الموارد في هذا المجال..
وهنا وحول ما أثير بشأن توزيع الغاز ووصوله إلى مستحقيه فإن شركة تكامل ومنظومة بطاقتها استطاعت خلال الفترة الاخيرة من ايصال الغاز إلى مستحقيه والقضاء بنسبة كبيرة على حالات الاتجار والفساد التي كانت قائمة في موضوع توزيع هذه المادة.
وإن بعض المنظرين ممن يتحدثون عن أن سيارات التوزيع معبأة بالاسطونات وتنتظر لأيام وتوزع عشرات الاسطوانات بينما فيها مئات الاسطونات..
هنا يجب التوضيح أن أكثر هؤلاء إما من المنظرين الذين لا حاجة لهم باسطوانة الغاز أو من المتضررين من موضوع توزيع اسطوانات الغاز بهذه الطريقة أو المتعاطفين معهم أو في مناطق يسكنها أناس قد غادروا المنطقة او البلاد ما يعني أن الرسائل الموجهة اليهم قد وصلت وبالتالي هم بغنى عن مخصصاتهم..
وهنا توضح شركة تكامل بشأن الشكاوي بشأن عدم استلام رسالة وصول اسطوانة الغاز لمستخدمي البطاقة الذكية بأن منظومة البطاقة الذكية تعمل بشكل فعال فنياً، إذ يتم مع إنتاج وتسليم كل اسطوانة غاز للمعتمدين إصدار رسالة إلى مستحق الأسطوانة حسب أقدميته عند المعتمد (آخر مرة للحصول على الاسطوانة)، وعدد الرسائل مرتبط حصراً بعدد اسطوانات الغاز المنتجة، بالتالي زيادة عدد الرسائل متعلق بعدد الاسطوانات المسلمة للمعتمدين.
وتبين الشركة أن أسطوانات الغاز الموجودة حالياً لدى المعتمدين خاصة بالمستحقين ممن وصلتهم رسائل للاستلام خلال48ساعة ولم يقوموا بالاستلام الاسطوانة بعد، وفي حال عدم الاستلام ترسل رسالة لمستحقين جدد حسب تسلسل الأقدمية
وتؤكد الشركة في توضيحها أن كامل كادرها بما فيه من خبراء ومختصين فنيين يعملون في خدمة المواطنين وخصوصاً في ظل المقاطعة الظالمة والحرب الاقتصادية الجائرة التي يتعرض لها بلدنا وما استهداف مفاصل إنتاج وتوريد المشتقات النفطية إلا دليل بسيط على ما يتعرض له القطاع الاقتصادي في بلدنا مشيرة إلى أن وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة محروقات تعملان 24/7 لتأمين متطلبات المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bursa escort mersin escort konya escort