لأول مرة في القطاع العام الصناعي «الأهلية للمطاط» تعيد تدوير المخلفات الصناعية للاستغناء عن استيراد الحبيبات

أخبار الصناعة السورية:

أكد المدير العام للشركة الأهلية للمنتجات المطاطية والبلاستيكية في دمشق الكيميائي أنس ياسين أن عمليات الاستبدال والتجديد لخطوط الإنتاج في الشركة تتم ضمن الاستراتيجية التي تتبعها وزارة الصناعة في إعادة تأهيل الشركات التي تضررت بفعل الإرهاب, ومن بينها الشركة الأهلية في دمشق, وعودة منتجاتها من حيث القيمة والكمية والحجم التي كانت تشغلها قبل سنوات الأزمة, والوصول إلى منتجات تلبي حاجة السوق المحلية.

وأضاف أن الخطوة المهمة في هذا الإطار تكمن في خط الإنتاج الجديد الذي تم وضعه بالخدمة الفعلية منذ بداية العام الحالي, الذي تم تأمينه عبر الإعلان الداخلي وفق آلية تضمنت مجموعة من الشروط والمواصفات التي تمكن الخط من الاستمرار في التشغيل على مستوى الشركة, مع إمكانية التشغيل لمصلحة الغير, وخط الإنتاج يقوم على إعادة تدوير النفايات البلاستيكية, وكميات الهدر في الشركة وخاصة المواد التي يمكن إعادة «تحبيبها» مجدداً, أي إعادة تحويلها إلى حبيبات بلاستيكية واستخدامها في الإنتاج والاستغناء عن استيرادها من الأسواق الخارجية. وبالتالي الغاية من تشغيل هذه الآلة تكمن في الاستفادة من المخلفات التصنيعية للمواد, والاستفادة من كميات الهدر الكبيرة الناتجة عن عدم استقرار التيار الكهربائي وخاصة في ظل الظروف الحالية والوصول, إلى نقطة الصفر في مكون الهدر في الشركة .

وأضاف ياسين أن الطاقة الإنتاجية للخط تقدر ما بين 50 – 60 كغ في الساعة, علماً أن التكلفة الإجمالية له قدرت بنحو 45 مليون ليرة, مع مراعاة المواصفات المطلوبة والجودة التي يتمتع بها المنتج الجديد من الحبيبات البلاستيكية, وتالياً هذا الأمر يشكل سابقة في القطاع العام من خلال الوصول إلى نتائج صفر في عمليات الهدر لدى الشركة, الأمر الذي يخفض التكاليف الإنتاجية, وتالياً تخفيض أسعارها بما يتناسب, مع أسعار السوق, وتحقيق الريعية الاقتصادية.

أما فيما يتعلق بالإنتاج الفعلي للشركة خلال العام الماضي فقد قدرت قيمته الإجمالية بنحو 675 مليون ليرة, وبنسبة تطور عن الفترة المماثلة من العام 2018 وصلت 114%, وبزيادة قيمتها 84 مليون ليرة, علماً أن قيمتها خلال الفترة المذكورة لم تتجاوز سقف 590 مليون ليرة, والحال ذاته ينطبق على الجانب التسويقي للشركة, حيث قدرت القيمة الإجمالية لمبيعات الشركة خلال العام الماضي بنحو 666 مليون ليرة, وبنسبة تطور عن الفترة المماثلة من العام 2018 بلغت 107%, مع تقدير قيمة الزيادة بمبلغ 42 مليون ليرة, علماً أن قيمتها خلال الفترة المماثلة كانت 624 مليون ليرة فقط.

أما الأرباح التي حققتها الشركة خلال العام الماضي فقد قدرها ياسين بحدود 70 مليون ليرة, وأوضح أن الأرقام المذكورة سابقاً خاضعة للزيادة بعد الانتهاء من إعداد الميزانية الختامية للشركة مع نهاية الشهر الثالث من العام الحالي. تشرين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google