برأسمال 5 مليارات ليرة.. 17 مصرفاً يساهم في مؤسسة ضمان مخاطر القروض

أخبار الصناعة السورية

جاء إعلان مصرف سورية المركزي عن تأسيس مؤسسة ضمان مخاطر القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الحجم وإطلاق عملها خلال الفترة القريبة جداً كأحد أهم الخطوات التي ستنعكس إيجاباً على الاقتصاد السوري وعلى سعر صرف الليرة باعتبار أن تمويل العملية الإنتاجية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة يسهم في زيادة الإنتاج المحلي ويدفع عجلة التنمية الاقتصادية نحو الأمام.

وبين مأمون كاتبة مدير عام المؤسسة أن الأعمال في مراحلها الأخيرة لإطلاق العمل على أرض الواقع عبر تجهيز المقر بكل مستلزمات العمل وإعداد النظام الداخلي مشيراً إلى أن المؤسسة أحدثت بموجب القانون رقم 12 للعام 2016 كمؤسسة خاصة مملوكة للمصارف العامة والخاصة ومؤسسات التمويل الصغير برأسمال 5 مليارات ليرة موزعة على 6 مصارف عامة و11 مصرفاً خاصاً و3 مؤسسات تمويل صغير.

وحول القطاعات المستهدفة بعمل المؤسسة أوضح كاتبة أنها تعمل ضمن رؤية تنسجم مع إطار التوجهات التنموية للمرحلة المقبلة وعليه سيتم التركيز خلال السنوات المقبلة على عدد من القطاعات المهمة كقطاع المشاريع الصناعية ذات القيمة المضافة المرتفعة والمشاريع الصناعية التي تقوم على استثمار براءات اختراع ومشاريع الإنتاج الزراعي والحيواني التي تعتمد على التقنيات الحديثة والصناعات ذات المحتوى التكنولوجي المرتفع لافتاً إلى إعطاء الأولوية أيضاً للمشاريع التي تستخدم الطاقات المتجددة ومشاريع رواد الأعمال والمشاريع السياحية والحرف والمهن اليدوية والمشاريع القائمة التي تريد توسيع نشاطها وزيادة إنتاجها ما سيؤدي إلى زيادة إنتاجية كبيرة وخلق فرص عمل متعددة وتوظيف الطاقات ورأس المال في المكان الصحيح وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني. 

وأشار كاتبة إلى أن المؤسسة سيكون لها دور مختلف بآلية التعاطي مع المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تبحث عن التمويل من مصارف كانت تصنف تمويلها ضمن دائرة المخاطر حيث تعمل المؤسسة على توفير الضمانات اللازمة التي لا تملكها المنشآت الصغيرة والمتوسطة ما يساعدها في الحصول على التمويل دون أن تشكل أعباء مالية إضافية عليها مبيناً أن مجلس الإدارة يتكون من عضو يمثل وزارة الاقتصاد للاطلاع على المشروعات الاقتصادية ذات الأولوية وعضو من مجلس النقد والتسليف لمراعاة الالتزام بالسياسة النقدية للدولة إضافة لممثلين عن المصارف الخاصة والعامة ومؤسسات التمويل الصغير.

من جهته أكد إيهاب إسمندر مدير عام هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أهمية تفعيل دور مؤسسة ضمان مخاطر القروض انطلاقاً من الدور التنموي الذي يلعبه هذا القطاع بحد ذاته حيث تشكل المشروعات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 98 بالمئة من المشروعات في سورية والتي تشكل أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الفترة القادمة.

ولفت إسمندر  إلى أن تأمين التمويل اللازم لهذه المشاريع يعد من أبرز الصعوبات التي تعيق تطوره ونموه لذلك نعول على دور مؤسسة ضمان مخاطر القروض في هذا المجال لزيادة عدد المستفيدين من الشمول المالي وتحقيق الاستقرار في عمل أصحاب المشروعات وخاصة رواد الأعمال..عن سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google