الأحلام للمنتجات الغذائية.. راع لملتقى مديري التسويق المبيعات الثالث.. شيخ قويدر: دعم الصناعة الوطنية وتمكينها محليا ووتيرة صادراتنا في تصاعد

أخبار الصناعة السورية ـ خاص

الأحلام للمنتجات الغذائية واحدة من الشركات الوطنية المهمة في  تصنيع وانتاج المواد الغذائية و التي  استطاعت من خلال تنويع سلسلة منتجاتها مع حفاظها على  الجودة وتطبيقها المواصفات الخاصة بها ليست الوطنية فحسب بل حتى العالمية إلى جانب أسعار المناسبة  حجز مكانة لها في السوق المحلية و الانطلاق نحو الاسواق الخارجية و التي دخلت العديد منها.

حضرت (الأحلام) كراع لملتقى مديري التسويق والمبيعات الثالث الذي اقامته الجمعية السورية للتسويق برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل و دعم من غرفة  تجارة دمشق يومي 3 و4 شهر كانون  الأول الحالي لتؤكد الشركة وجودها على المستوى الوطني ومن باب قيامها بمسؤوليتها  المجتمعية كما يوضح مديرها  العام أنور شيخ قويدر في تصريح لـ “أخبار الصناعة السورية” الذي شدد على اهتمام الشركة بالجانب التسويقي ليس من باب تسويق منتجاتها فحسب بل من باب دعم هذا الجانب  لنشر ثقافة التسويق و تكريس هذا المفهوم ليتحول إلى تخصص أكاديمي في جامعتنا الوطنية يدرس بما يسهم في تطور عملية التسويق في سورية عامة  وتطوير قدرات الشركات بشكل عام  ودعم الاقتصاد الوطني.

وأعرب شيخ قويدر عن الامل  بانتهاء الازمة التي تمر بها البلاد وعودة المنشآت الصناعية جميعا الى ما كانت عليه و الانتقال من الاكتفاء المحلي  التصدير لافتا  الى اهمية معالجة موضوع تذبذب  سعر الصرف وعودة الليرة السورية الى سابق عهدها  باعتبارها رمز عزتنا الوطنية  اضافة الى توفير الحماية للصناعة الوطنية وتقديم المزيد من التسهيلات لها وعودة المنشآت التي طالتها يد التخريب  و تمكينها من الانتاج من جديد.

وفيما أشار الى تمكن الشركة و بالرغم من الصعوبات التي واجهتها لعودتها الى مقرها الرئيس في الغوطة الشرقية بريف دمشق  بعد تحرير  الجيش العربي السوري  للمنطقة من الإرهاب وعودة انتاجها الى الحضور الواسع في السوق المحلية من خلال كوادرها  التي تعمل على مدار الساعة  لتؤكد  التنافسية العالية  لمنتجاتها يكسف شيخ قويدر الى أن وتيرة صادرات الشركة إلى الأسواق الخارجية في تصاعد ومازالت تعمل على دخول أسواق جديدة  لتؤكد حضور المنتج السوري في  الأسواق العالمية مع المحافظة على سمعته  وجودته التي يعرفها كل من من تذوقه هناك.

وخلص الملتقى الى عدد من التوصيات أهمها إنشاء مركز للدراسات والبحوث التسويقية بالتشارك مع جهات حكومية وجمعيات أهلية وتطوير التشريعات والقوانين الناظمة للاستثمار ووضع آليات جديدة لأنشطة التسويق والمبيعات و إعادة تفعيل الفريق الاقتصادي  المجتمعي الذي شكلته الجمعية منذ عام 2014 ورفده بالكوادر المؤهلة والخبيرة في مجال التسويق والمبيعات مقترحين تشكيل لجان لمتابعة تنفيذ مقترحات الملتقى بما يناسب واقع واحتياجات سوق  الاستثمار السورية وتفعيل جانب المسؤولية الاجتماعية الملقاة على كل القطاعات لجهة الارتقاء بمستوى التسويق والإعلان للمنتجات المحلية وطرحها للمستهلك بجودة عالية وتكاليف أقل لتحظى بالمنافسة المناسبة إضافة إلى تدريب العاملين بهذا المجال وفق معايير مناسبة تشمل الدراسة الأكاديمية والمهارات الشخصية.

وناقش المشاركون على مدى يومين في فندق الشام بدمشق واقع التسويق في سورية وأنواعه كالمعرفي والتكنولوجي والمجتمعي والحكومي إضافة إلى عرض لدراسات حول الصعوبات التي تواجه العاملين في التسويق وأثرها على المردود المادي.

ووزعت في نهاية الملتقى شهادات لخريجي دورة برنامج إدارة التسويق والمبيعات الاحترافي التي أقامتها الجمعية السورية للتسويق مؤخراً واستهدفت عدداً من مدراء التسويق ورجال الأعمال.

أحمد سليمان

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google