سيطرت على مناقشاته منعكسات سعر الصرف.. انطلاق ملتقى فعاليات مديري التسويق والمبيعات السوري الثالث في دمشق

دمشق – يارا علي:

شكلت منعكسات سعر الصرف على السوق السورية ركيزة أساسية في مناقشات  ملتقى مديري التسويق والمبيعات السوري الثالث الذي اطلقت فعالاته السوم في فندق الشام  و الذي نظمته  الجمعية السورية للتسويق برعاية من وزارة الشون الاجماعية و العمل ودعم غرفة تجارة دمشق وذلك تحت شعار  التسويق والاستثمار وبمشاركة من الفعاليات الاقتصادية الوطنية في فندق الشام بدمشق .

وجرى خلال الملتقى التعريف  بالتسويق وأهميته في التجارة والسوق حيث يعد علما يتم من خلاله  وضع الخطط التي تدفع العملاء للإقبال على الخدمات  المنتجات التي يتم تقديمها وذلك من خلال تحديها المستمر لخططها التسويقية بما يتواكب مع  التطور العالمي كما أنه يعد اهم العوامل الداعمة لها التوجه من خلال استراتيجيات تسويقية جديدة ومبتكرة تتناسب مع المرحلة وتركز على المحافظة على العملاء

ويهدف الملتقى الى تهيئة الفرصة للخبراء والمتخصصين المشاركين لمناقشة سبل الإبداع الممكنة وواقع التسويق في سورية واستعراض الفرص التسويقية  لهم لمنحهم فرصة المشاركة التي من شأنها رفع مستوى الإحترافية في هذا القطاع المهم وخاصة  في مسيرة إعادة الإعمار

ويشارك في الملتقى نخبة من المتخصصين وأصحاب المشاريع الريادية والمستثمرين في قطاع التسويق لاستعراض الكثير من الجوانب الهامة في عالم التسويق ضمن عدة محاور تناقش واقع وآليات التسويق في سورية وأثرها على الاقتصاد وتنمية المشاريع وتشمل هذه المحاور على الاستثمار المعرفي والتكنولوجي وواقع المبيعات الحالية وآفاق الحلول بالإضافة غلى التسويق الابتكاري وبحوث ودراسات السوق واخيرا التسويق االحكومي والمجتمعي .

وأكد عضو  مكتب غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق أن لا فائدة للإنتاج والاستيراد وفتح باب أي مهنة إن لم يكن هناك تسويق وترويج حيث أصبح في الوقت الحاضر له  أبعاد واساليب ومفاهيم جديدة من خلال التواصل مع الفعاليات ومدراء المبيعات الموجودين في الشركات  لافتا الى اهمية تطوير الأساليب التقليدية وايجاد أساليب متطورة تناسب البيئة المحيطة  بالاضافة الى التشبيك بين المقترحات والأفكار  لنخرج ما يناسب المستهلك والسوق وذلك من أجل  ترويج المنتجات التي نصنعها

وأشار الى الصعوبات  التي تواجهها  البلاد منها الانكماش الاقتصادي //معتبرا أنه // شيئ طبيعي لانه لا يوجد اقتصاد قوي دون مشاكل ومن الطبيعي أن يكون بعد كل نزول صعود  موضحا أنه يوجد في سورية تسويق وترويج بشكل جيد الا أن المستهلك تتحكم به القوة الشرائية  بإسلوب اختياره للمنتج والبضاعة التي يريد أن يشتريها وبنفس الوقت نحن حاجة الى افكار جديدة و تعريف المستهلك بالجودة

وأوضح أن تذبذب سعر الصرف هي مرحلة مؤقتة  الا  انه عائق كبير امام جميع الفعاليات مهما كانت ويؤذي الجميع لأنه يجعل فوارق كبيرة بالاسعار  //مؤكدا على أهمية// ثبات سعر الصرف ومستقر لأنه يتيح لجميع الفعاليات العمل بارتياح لان اساس المواد الأولية في الصناعات مستوردة وسعر الصرف سيؤثر عليها

وكشف أن منتج التاجر ليس منتج فقط وانما قطع أيضا  وتوفر المادة بسعر غالي أفضل من عدم توفرها.

من جانبه أكد مدير عام شركة الاحلام للغذائيات أنور شيخ قويدر أن الشركة تساعد الجمعيات الأهلية خاصة الجمعية السورية للتسويق كما أن  لديها اهتمام كبير بالتسويق //متأملا ان //ينتهي  الوضع الاقتصادي  الصعب الذي نعيشه بشكل جيد بالإضافة الى اصدار قرارات لعودة الشركات المصنعة قوية كما كانت//لافتا الى أن //قسم التصدير لدى الشركة  لم يتأثر كثيرا بالوضع الاقتصادي

وشركة الأحلام واي شركة مصنعة أخرى تعتمد على التسويق الذي هو من اختصاص شركتنا التي من واجبها دعم هذا الملتقى كما نأمل  أن يكون المساهمة والتسويق خارجيا قبل داخليا

مدير غرفة تجارة دمشق   عامر خربوطلي  أشار الى أن محاور الملتقى أحد أسرار قوته  وهذه المحاور مهمة جدا لأنها تحاكي الوضع التسويقي والوضع الانتاجي والتحديات التي تواجهها الشركات المنتجة كما أنها تتحدث عن التسويق المعرفي والابتكاري وقضايا الاستثمار وعلاقتها بالتسويق والمزيج التسويقي

واضاف أنه يوجد حلول ابتكارية موجودة  عالميا وحتى محليا في سورية  لتجاوز  التحديات مثل ارتفاع سعر الصرف  منها تقوية العنصر المتعلق بالمشروع الصغير أو المنتج في سورية والذي لديه القدرة على تجاوز مرحلة الركود بشكل كبير جدا لأنه ينتج بكمية  قليلة الا انه قادر على أن يربح بنسبة أكثر من المشروع الكبير اضافة الى الخروج للأسواق الخارجية وخلق ميزة تنافسية لمنتج سوري وتقويته ليكون  قادر على الدخول الى الأسواق العالمية حتى بماركات عربية وأخيرا يجب تقوية قطاع الصادرات من منتجات محلية

رئيس مجلس ادارة الجمعية السورية للتسويق حسام النشواتي أن عقد الملتقى بهذا الوقت بالذات وخاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها الشركات يحفز على دعم المجال التسويقي والبيعي وعرض المشاكل والحلول التي لها علاقة بالتسويق والمبيعات بشكل عام وايجاد الحلول لها بالاضافة الى  ادخال تقانات جديدة في عمليات الحلول المبتكرة للتسويق والمبيعات مثل تقنيات النانو والاستثمار المعرفي  ودراسات وبحوث السوق  التي تعمل على تطوير عمل الشركات

وشهد الملتقى اطلاق شركتين تجاريتين جديدتين وهما مدار لأدوات التنظيف وشركة غزال الشام للغذائيات كما تم توزيع شهادات برنامج احترافي للتدريب على ادارة التسويق

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google