“التدخل”خلال اليومين القادمين..الإيداعات في صندوق دعم الليرة وصلت الى حد امكانية التدخل في السوق

09/10/2019

بينما كان الخبر البارز والمهم صباح أمس الثلاثاء هو توصية ” لجنة تنفيذ السياسة النقدية في اجتماعها الثاني الذي انعقد أول أمس برئاسة حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول برفع أسعار الفائدة على الودائع بالليرة السورية والقطع الأجنبي ” في المصارف السورية ما يمكن اعتباره فرصة حقيقة لجذب الودائع خاصة بالقطع الاجنبي وتشجيعاً لرؤوس الأموال لاستثمارها في البلاد . كان الخبر اللافت مساء أمس الإعلان عن إيداعات مهمة في صندوق دعم الليرة الذي أنشأته الاتحادات لدعم الليرة وحيث تشير معلومات خاصة صادرة عن المصرف التجاري السوري واتحاد غرف التجارة السورية أنّ هناك عدد مهم من رجال الاعمال قاموا بايداع مبالغ مهمة في الصندوق ويبدو أنّ قسما منها كان بملايين الدولارات . .

 

على كل القائمين على الصندوق يفضلون عدم ذكر الأرقام والأسماء والتركيز على على انجاح المبادرة وتحويلها الى حالة ايجابية مؤثرة ومساعدة في دعم الليرة فعلا والأهم ظهور المبادرة كحالة جماعية قادرة على جذب أكبر عدد ممكن من رجال الأعمال للمشاركة بشكل طوعي .

 

الآن يبدو أن المبالغ المودعة وصلت الى القدر الذي يمكن معه التدخل في السوق .. هذا التدخل الذي يمكن أن يكون غدا الخميس أو الأحد القادم .

 

هذا وأفاد مصدر غير رسمي مقرب من اتحادات غرف التجارة والصناعة أن حملة دعم الليرة التي أعلن عنها رجال الأعمال والتجار و الصناعيون السوريون قبل أيام بدأت تتفاعل بشكل كبير بعد أن وصلت الإيداعات المالية إلى ارقام هامة لم يُعلن عن حجمها بعد، داعياً إلى المزيد من المشاركة خلال الأيام القادمة.. حيث من المتوقع ان يتم التدخل مع نهاية الأسبوع الحالي أو مطلع الأسبوع المقبل…مما سيساهم بشكل فعال في تخفيض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية و تثبيته وبالتالي دعم مكانتها في خطوة وصفها مراقبون انها الأولى من نوعها في المنطقة والتي نتجت عن تكاتف الفعاليات الاقتصادية السورية على فكرة دعم الليرة السورية كقيمة وطنية هامة والحفاظ على مكانتها واستقرارها.

 

يذكر أن اتحادات غرف التجارة و الصناعة في المحافظات السورية قامت بحملة إعلانية مرافقة للمبادرة بإعلانات طرقية و مقابلات صحفية و إعلامية تشكر من خلالها المساهمين عما وصف بالحس العالي والمسوءولية وتدعو كل من لم يساهم بعد إلى الانخراط في هذه المبادرة الوطنية بامتياز. سيرياستيبس :

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*