الذهب يرتفع 120 ليرة سورية مقارنة بالأسبوع الماضي.. نقابة الصاغة تعاود الدمغ بعد توقف استمر 80 يوماً

أخبار الصناعة السورية

اتفاق جديد بين الصاغة وضريبة الإنفاق الاستهلاكي بات أمرا واقعا ودخل حيز التنفيذ منذ يوم أمس بعد أن تدخلت رئاسة مجلس الوزراء ووضعت حلا منطقيا وسطا يرضي الطرفين تحت مظلة المصلحة العامة ومنها بطبيعة الحال الخزينة العامة للدولة.
تدخل إيجابي
نقيب الصاغة غسان جزماتي الذي أبدى عظيم الامتنان لرئاسة مجلس الوزراء التي تدخلت عبر اللجنة الاقتصادية لديها في حل مشكلة الصاغة مع ضريبة الإنفاق الاستهلاكي التي اجتهدت بها مديرية مالية دمشق، مبينا أن النقابة اجتمعت مع اللجنة الاقتصادية يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي وتم بعد نقاشات الاتفاق على تحديد مبلغ معين لمدة ستة أشهر تدفعه النقابة عبر فروعها الثلاثة.
100 مليون ليرة شهرياً
ووفقا لنقيب الصاغة فقد تم الاتفاق على سداد مبلغ 100 مليون ليرة سورية شهريا من قبل النقابة على أن يكون حدها الأقصى رأس السنة الحالية (يوم 31/12/2019) مع أثر رجعي للاتفاق منذ الأول من تموز حتى تكون المدة التي يسري الاتفاق ضمنها هي ستة أشهر، مؤكدا أن أي نقاش أو حديث لم يتطرق إلى ما بعد هذه الأشهر الستة، مؤكدا كذلك أن ليس ثمة توقعات أو استشراف لأي أمر يتصل بهذه الضريبة عبر هذا الاتفاق.
ووفقا لجزماتي فقد توزع عبء المبلغ على فروع نقابة الصاغة في المحافظات بحيث تتحمل النقابة المركزية في دمشق منه 55،5 مليون ليرة سورية، في حين يكون نصيب نقابة حلب في الدفع 41 مليون ليرة سورية، أما النقابة في حماه فتدفع فقط 3,5 مليون ليرة سورية.
استلام أقلام الدمغة
ولفت إلى أن العمل بالدمغة بدأ صباح يوم أمس «السبت» في مكتب الدمغة بالنقابات الثلاث دمشق وحلب وحماه، مفصّلا بالنسبة لدمشق حول آلية استلام أقلام الدمغة، مجددا أن وفدا من مديرية مالية دمشق قد زار نقابة الصاغة في مقرها بمحلة الحريقة بدمشق وبادر أصحاب الشأن فيه فتح الصندوق المحتوي على أقلام الدمغة بعد أن فتح الصاغة لهم الخزنة وتم تسليم الأقلام إلى النقابة أصولا بموجب وصل استلام رسمي.
معاودة العمل
نقيب الصاغة أعرب في حديثه للثورة عن شكر الصاغة العميق للجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء وكل جهة ذات صلة بهذا الشأن، مبينا أن معاودة العمل بالدمغة بعد توقف استمر لنحو 80 يوما متواصلة أنقذ المهنة والعاملين فيها من مصير غامض مجهول.
انتكاسات متتالية
وعن أسعار الذهب أكد نقيب الصاغة أن الذهب ارتفع محليا نتيجة ارتفاع أسعاره عالميا بالنظر إلى ما تعرض له الدولار وسعر صرفه الأسود من انتكاسات متتالية أفقدته الكثير من الهالة التي أحاطته بها الصفحات والمواقع المشبوهة التي تساهم في الحرب الاقتصادية التي تشن على سورية عبر استهداف رمز مهم من رموزها ألا وهو الليرة السورية، مؤكدا أن سعر الصرف في السوق الموازية لم يكن يوما عاملا مؤثرا في وضع المهنة، لافتا إلى أن الاونصة عالميا ارتفعت بمقدار 29 دولارا دفعة واحدة مسجلة سعر 1517 دولارا للأونصة الواحدة مقارنة بالأسبوع الماضي حين سجلت سعر 1488 دولارا.
أسعار السوق المحلية
وبالنسبة لأسعار الذهب في السوق المحلية السورية قال نقيب الصاغة ان غرام الذهب سجل ارتفاعا بمقدار 120 ليرة سورية تبعا لارتفاع سعر الاونصة، مضيفا بان سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطا يوم أمس وصل إلى 26 ألف ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطا 22285 ليرة سورية، أما الليرة الذهبية السورية فقد سجلت يوم أمس سعر 220 ألف ليرة سورية فيما بلغ سعر الأونصة الذهبية المحلية 940 ألف ليرة سورية، وضمن ذات الإطار فقد سجل سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطا 225 ألف ليرة سورية، أما الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطا فقد بلغ سعرها 220 ألف ليرة سورية. عن الثورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google