هل تحدد الحكومة سعرين للغاز المنزلي وتخفض مدة التبديل..؟؟ ومازوت خارج المخصصات..!!

أخبار الصناعة السورية:

أوضح مدير عمليات الغاز في “شركة محروقات” أحمد حسون، أن بيع أسطوانات الغاز المنزلي خارج المخصصات بسعر حر أو غير مدعوم في فصل الشتاء المقبل، مرتبط بالكميات المتاحة وما تقرره الحكومة بهذا الشأن.

وأكد حسون أن أسطوانة واحدة تكفي، لكن إذا تبيّن أن الأسر بحاجة أسطوانتين واحدة للمنزل والثانية للتدفئة، فحينها تحدد الحكومة إمكانية زيادة المخصصات بناء على الكميات المتاحة، وهي من يقرر بيع الثانية بسعر حر أم لا، لافتاً إلى الحكومة تدعم كل أسطوانة غاز منزلي حالياً بـ1,000 – 1,500 ليرة.

وكشفت مصادر في “محروقات” مؤخراً عن وجود تحضيرات جيدة لموسم الشتاء المقبل، لتفادي حدوث أزمة غاز كما كان يحدث سابقاً، مؤكدة البدء بزيادة المخازين الاحتياطية، وتوقعت تخفيض مدة تبديل الأسطوانة بداية فصل الشتاء المقبل.

وبحسب ما قاله مدير عمليات الغاز مؤخراً، فإنه يوجد حسابات دقيقة تمنع حصول أي أزمة في الغاز، “فالأزمة ولّت ولن تعود”، مبيّناً أن سيارات الشركة و”المؤسسة السورية للتجارة” تجول كل المناطق تبحث عن مشترٍ للمادة بسبب كسادها.

وقبل أيام، أكد مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد، إمكانية بيع المازوت (خارج المخصصات) بالسعر الحر في الشتاء بحال توفرت المادة، لافتاً إلى أنها حالياً تباع بسعر الكلفة للفعاليات الصناعية والتجارية ولجان البناء فقط بسعر 293 ليرة لليتر.

ويلجأ المواطنون إلى المازوت والغاز للتدفئة مع زيادة تقنين الكهرباء بالشتاء، ويخصص لكل عائلة تملك بطاقة ذكية 400 ليتر مازوت بسعر 180 ليرة لليتر، توزع على دفعتين، وكذلك أسطوانة غاز واحدة توزع على نفس البطاقة كل 23 يوماً بسعر 2,650 ليرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan