حضور ثان لبيرة أفاميا في معرض دمشق الدولي ..طلب خارج التوقعات وأنواع جديدة في خطتها

أخبار الصناعة السورية:
تسجل شركة بيرة أفاميا حضورها الثاني في معرض دمشق الدولي عبر منصة الدورة 61 عبر جناحها بديكوره الأنيق في القطاع الغذائي بساحة التذوق لتؤكد وجودها بين الشركات الصناعية الرائدة ولتعريف الزبائن على منتجها الذي بدأ يشق طريقه بالانتشار في السوق المحلية بالرغم من المدة الزمنية القصيرة نسبيا على إطلاق المنتج في السوق السورية.
وتؤكد مديرة التسويق في الشركة عهد ديب في تصريح لـ”أخبار الصناعة السورية” ان منتجها من البيرة سجل اقبالا وطلبا كبيرا من قبل المواطنين كان خارج توقعات إدارة الشركة منذ بداية الصيف الحالي مما دفع الشركة إلى استجرار كميات من المواد الأولية خارج خطتها والعمل على مدار الساعة لتلبية الطلب المتزايد على هذه المنتج وخاصة ان المنتج استطاع خلال الفترة الماضية أن ينتشر في السوق المحلية مع إقبال من محبي مشروب البيرة التي طالما كانوا ينتظرون منتج وطني بهذه المواصفات الفريدة والتي تحاكي مواصفات أفضل بيرة مطروحة في السوق العالمية.
ومعمل أفاميا حصل المعمل على امتياز من شركة كارلسبيرغ ( Carlsberg) الدنماركية والتي تعد البيرة رقم 2 في العالم وقد أسسها جاكوب كريستيان جاكوبسون في سنة 1847 في مدينة كوبنهاغن في الدنمارك.
ومعمل بيرة افاميا كان قد تأسيس في العام 2010، في مدينة عدرا الصناعية بريف دمشق إلا أن الأزمة والحرب التي اندلعت في سورية لم تمكن القائمين على معمل بيرة أفاميا من الاقلاع بالعمل به إلا بعد سبع سنوات ، وقد تعرض المعمل خلال هذه الفترة للسرقة مرتين .. لكن كل ذلك لم يثن إرادة القائمين عن الاقلاع واطلاق منتجه في السوق المحلية
وتوضح ديب أن البيرة التي ينتجها المعمل ينتجها المعمل هي بقياسين و بنسبتي كحول 4.5٪ و 8.5٪ مع الاشارة الى ان اذواق محبي البيرة السوريين تتركز على نسبة كحول 4.5٪ و التي طالما انتجتها شركتي بيرة بردى و الشرق التابعتين للمؤسسة العامة للصناعات الغذائية التين خرجتا من الانتاج بعد تعرضهما للسرقة والنهب و التدمير ما يجعل هذا المنتج وبهذه النسب من الكحول هو الاكثر رواجا محليا دون ان يعني ذلك ان الشركة لم تطلق أي منتج اخر بل ذهبت الى انتاج أول بيرة ة قوية جداً بنسبة كحول 8.5٪ مع طعم جريء غني.
عهد ديب التي أكدت أن جميع المواد الاولية الداخلة في صناعة البيرة هي مستوردة ماعدا الماء المستخرج من أعماق الأرض والذي يخضع للتحليل ولعمليات معالجة مناسبة حتى يدخل عملية التصنيع وتحت اشراف خبراء من شركة كارلسبيرغ في كافة مراحل الانتاج حتى مرحلة التعبئة والتسويق نبهت الى إلى قضية هامة وهي ان الشركة تقوم بتعبئة البيرة بزجاج لونه بني من أجل منع او تخفيف تأثير أشعة الشمس من التأثير عليه و ليكون بين ايدي شاربي البيرة طازجا على عكس المنتجات المستوردة أو التي تدخل البلاد بطريقة غير مشروعة والتي يتم نقلها عبر البحار وتتعرض لظروف جوية مختلفة ما يفقدها نكهتها وطعمها الذي يعرفه محبي البيرة.
و بينت ان مديرة التسويق الطلب المتزايد على منتجات الشركة محليا لم يثنها عن فتح أسواق خارجية لمنتجاتها في دول جديدة غير الدول التي كانت قد استهدفتها العام الماضي كالعراق والأردن وروسيا ومصر وليبيريا وجنوب افريقيا وقد بدأت بالتصدير الى هذه البلدان وهو ما يعد نقلة نوعية للشركة خلال هذه المدة القصيرة من انطلاق عملية الانتاج وهو يصب في خدمة الاقتصاد الوطني وتوفير المبالغ التي يتم استيراد او ادخال هذه المنتجات على الخزينة العامة للدولة.
وفيما اشارت ديب الى الاجراءات الكثيرة التي تطلبتها إقامة هذا المعمل سواء من الحكومة السورية أو من شركة كارلسبيرغ وما تتحمله الشركة المصنعة من رسوم وضرائب دعت الى تقديم التسهيلات والاعفاءات اللازمة وحمايتها من أجل تمكين هذه الصناعة في سورية من الاستمرار ودعم الاقتصاد الوطني وتوفير ملايين الدولارات جراء استيراد المنتجات المثيلة.
وكشفت ديب عن خطة الشركة لانتاج انواع جديدة من البيرة تتوافق و أذواق السوريين ومنها سلسلة من منتجات شركة كارلسبيرغ وطرحها في السوق المحلية والانتقال بها إلى أسواق المنطقة.
أحمد سليمان..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan