أكثر من 1000 علامة تجارية وشركة من 26 دولة  في 3 معارض دولية متخصصة بالبناء والالكتروميكانيك والصناعة تنطلق بدمشق في 23 نيسان

 

أخبار الصناعة السورية:

بمشاركة  أكثر من 1000 علامة تجارية ومحلية وعربية وعالمية تنطلق في الثالث والعشرين من نيسان  فعاليات ايام سورية الاقتصادية  بمشاركة 26 دولة على مساحة 20 الف متر مربع .

تشمل الفعاليات ثلاثة معارض دولية تخصصية معرض الشرق الاوسط الدولي لتكنولوجيا البناء في سورية ميبيلد شو و المعرض السوري الدولي لأعمال الالكتروميكانيك و/ اتش في اي سي / واشغال المياه سيريا ميب  ومعرض سورية الصناعي الدولي سينيكس المتخصص بالآلات  الصناعية وخطوط الانتاج متضمنا جناح الطاقة والكهرباء الصناعية  حيث يرافق هذه المعارض محاضرات علمية وورش تدريبية وتعريفية  .

وتأتي هذه المشاركة الكثيفة من الشركات العربية والعالمية الرائدة في اختصاصاتها في الوقت الذي تشتد فيه الهجمة الاعلامية المسعورة في الاعلام الغربي المرافقة  لصدور حزمة جديدة من قوانين العقوبات على الاقتصاد السوري ورجال الاعمال والشركات السورية وهو ما يشكل رفضا لها واعلانا من نوع اخر حول تطلع الشركات المحلية والعربية والعالمية للعمل في السوق السوري الذي يشكل نقطة جذب كبيرة لهذه الشركات التي اعلنت عن مشاركتها في المعارض التخصصية السورية لتكتشف الفرص التجارية في سورية .

ويشكل تواجد الشركات العربية من الامارات ومصر ولبنان  والكويت والاردن والعراق بالإضافة للمشاركات الاجنبية من ايطاليا وكوريا والصين والهند وفرنسا وغيرها فرصة لزوار المعرض من المهندسين والمقاولين والصناعيين والفنيين في القطاعين  العام والخاص للاطلاع على احدث تقنيات البناء والصناعة والكهرباء وتكنولوجيا المياه حيث يتوقع ان تستقطب المعارض اكثر من 50 الف زائر .

وفي تصريح لـ “أخبار الصناعة السورية” قال المدير العام لمؤسسة طيارة للمعارض والمؤتمرات المنظمة لفعاليات ايام سورية الاقتصادية موفق طيارة // لقد عملنا طوال سنوات الازمة على تنظيم معارضنا لتشكل احداثا اقتصادية  هامة ولتكون بيئة مناسبة  للتبادل التجاري حيث يشكل تزامن معارضنا واقامتها في مكان واحد فرصة كبيرة للزوار للاطلاع  على كل جديد في مختلف الاختصاصات  ومن جهة اخرى فان معارضنا تعبر عن موقفنا الرافض كعارضين وزوار ومنظمين لما يحاك من مؤامرات تستهدف وطننا وسيرى العالم من خلال معارضنا في شهر نيسان 2019 ان السوريين كما انتصروا على من اراد تدمير دولتهم سينتصروا مرة اخرى على من يريد العدوان على اقتصادهم .

واضاف طيارة السوريون بناة اوطان وحضارات نحن نبني وطننا منذ الاف السنين بلا مساعدات خارجية وستكون يدنا ممدودة  لكل يد نظيفة تود المساهمة في اعادة اعمار وطننا .

وكانت الدورة الاولى من معرض الشرق الاوسط الدولي لتكنولوجيا البناء في سورية قد اقيمت في عام 2014 وشهدت الدورات التالية  للمعرض تزايدا ملحوظا في عدد المشاركين والمساحات المشغولة مع انحسار الاعمال الارهابية كما تضاعف عدد الشركات المشاركة والدول الممثلة في دليل واضح على رسوخ المعرض في اجندة الاحداث الدورية في سورية والمنطقة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*