مول قاسيون في شهر رمضان .. قبلة سكان العاصمة وزوارها ..تسوّق وترفيه و سلسلة خدمات متكاملة.

تحول مول قاسيون خلال زمن قياسي إلى علامة فارقة في الخاصرة الشمالية الشرقية للعاصمة دمشق، بل ونقطة الجذب الأهم  في العاصمة، وفق مقاييس التدفق البشري إليه كمجمّع تسويقي وترفيهي وخدمي متكامل، ينقل الزائر مباشرة إلى بيئة مختلفة. 

فقد أثبت مول قاسيون  قدرته على استقطاب الآلاف  من الزوار بشكل يومي من مختلف مناطق العاصمة وزوارها للتسوق و قضاء أوقات من المتعة والترفيه في المول، الذي نجحت إدارته  في تقديمه كنموذج استثنائي  في التسوق وبشكل يخدم الأسرة عبر تأمين مختلف احتياجاتها بأسعار مدروسة وتناسب الجميع .

مول قاسيون وعلى أبواب شهر رمضان المبارك سيكون قبلة الناس للحصول على العروض الخاصة في متاجر التسوق المتنوعة والتي تطرح منتجات تتمتع بالجودة العالية وبأسعار تنافسية إلى جانب مجموعة مهمة من المطاعم  والكافيات المتميزة بخدماتها  .

في مول قاسيون ستجد العائلة كل ما ترغب  ضمن أجواء رمضانية متميزة  … كما يوفر المول الفرصة لزوار العاصمة والمغتربين للتمتع بالأجواء الرمضانية الساحرة  . 

يشكل مول قاسيون أحد أهم ممتلكات  السورية للتجارة التي تم استثمارها ضمن توجه الدولة لتحسين استثمارات عقاراتها وأملاكها بشكل صحح معه شكل الاستثمارات ونهض بها الى المستوى المطلوب بعدما كانت تؤجر سابقا بطرق لا تخلو من فساد وضياع لحقوق الدولة ..

و بدا المول العصري نموذجاً بالغ الرقي للإمكانات التي تزخر بها الممتلكات العامة، فيما إذا توفرت لها الإدارة المثلى للعمل والاستثمار..فهذه المنشأة العصرية تؤدي حالياً أرقى أنواع الخدمات التسويقية والترفيهية، وبذات التكاليف في السوق وربما أقل، لتكون الإدارة الحاذقة هي الميزة التي أعطت “قاسيون” تميزه وتفوقه.. سيرياستيبس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan