إدارة نادي الشرق تنفي هدم النادي وتوضح ..

نفت إدارة “نادي الشرق” الأنباء التي أوردتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول هدم بناء النادي بشكل كامل، مشيرة إلى أن ما يتم هو في إطار إعادة تأهيل البناء وتطويره.

وأكدت الإدارة في بيان لها، قيامها بسلسلة من أعمال الترميم، التي تتضمن إزالة أجزاء متهالكة نتيجة إصابات تعرض لها النادي في السنوات السابقة، والتي شملت جزءاً من الأسقف وبعض المساحات الداخلية.

وبيّنت الإدارة، أنها باشرت ومنذ بداية العام بعملية تجهيز البناء وإعادة تأهيله ليكون بحلّة جديدة خلال الفترة القريبة القادمة، وبما يليق باسم النادي وتاريخه.

ومن خلال زيارة للنادي، فقد تبين أن الجدار الخارجي للبناء والمدخل الرئيسي له على وضعه السابق دون اي تغيير، مع وجود ورش تعمل ضمن المبنى وعلى السطح الذي تم نشر صور له فيها عمليات هدم.

وتداولت صفحات “فيسبوك” الأربعاء صوراً لهدم أجزاء من “نادي الشرق” بدمشق، وشملت الصور سطح النادي الذي كان يضم “مطعم المشرقة”.

واشترى سامر فوز الذي يرأس إدارة “أمان القابضة” نادي الشرق العام الماضي، بمبلغ 5.5 مليارات ليرة سورية أي ما يعادل حينها 12 مليون دولار بحسب ما أكده مصدر مطلع في “اتحاد غرف السياحة”.

وأفادت مصادر، أن “أمان القابضة” تقدمت لـ”محافظة دمشق” بتصاميم جديدة للنادي، تشكل إضافة إلى وسط دمشق من الناحية الجمالية من خلال تركيزها على إظهار العمارة الدمشقية وتوظيفها سياحياً وخدمياً، وبما يضمن تحويل النادي إلى معلم سياحي متكامل.. “الاقتصادي”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*