غرفة صناعة دمشق تطلب السماح باستيراد المواد الأولية ومستلزمات الانتاج ذات المنشأ الخليجي والأجنبي عبر نصيب

أخبار الصناعة السورية

أكد مصدر في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية أن غرفة صناعة دمشق وريفها  قدمت اقتراحاً للوزارة طلبت فيه السماح للصناعيين باستيراد المواد الاولية ومستلزمات ذات المنشأ الخليجي والأجنبي إلى جانب البضائع ذات المنشأ الأسيوي التي يسمح باستيراده من خلال معبر نصيب الحدودي.

وبحسب المصدر فإن الغاية من الاقتراح هي تخفيض الكلف المتعلقة بنقل وشحن البضائع عبر المرافئ البحرية، ما يترتب عليه طول المسافة وزيادة الكلف والأهم ما ستحققه من تخفيض السعر النهائي للمواد والسلع على المستهلك السوري والصناعي بطبيعة الحال إذا كانت المواد المستوردة مواد أولية ومستلزمات إنتاج .

ويضيف المصدر بأن السبب الذي دفع الصناعيين لهذا الطلب هو تعزيز انسياب المواد الاولية التي يحتاجها  القطاع  الصناعي في سورية والتي تدخل عن طريق التهريب، مما سيتم الحد منه في حال الموافقة على الطلب، وستقل نسبة البضائع المهربة في الأسواق، والتي تؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan