الشهابي: 5 ملايين ليرة جائزة لمن يقدم مشروع عملي مبتكر لتوليد الطاقة البديلة

أعلن رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي عن تخصيص جائزة مقدارها 5 ملايين ليرة لمن يقدم مشروع توليد طاقة بديلة   وستقوم غرفة صناعة حلب  بتبني المشروع الفائز وتحويله إلى تطبيق عملي يمكن الاستفادة منه في المنشآت والمصانع وخاصة في ظل ما تتعرض له بلادنا من حرب كونية استهدفت تدمير وتخريب مصادر الطاقة . 

وتأتي هذه الجائزة ضمن نشاطات المكتب العلمي للبحث الصناعي  الذي احدث في غرفة صناعة حلب لدعم البحث العلمي وتحفيز الشباب على الابتكار تم  وبهدف رعاية الأبحاث والمشاريع وتقديم المشورة وتبني المشاريع الموثقة علمياً وتقنياً .

وأشار  الشهابي إلى أنه وفي سبيل تطوير العمل في المكتب العلمي تم تشكيل اللجنة العلمية في الغرفة لتشرف على المكتب العلمي ومركز تنمية الموارد البشرية وبناء القدرات ومكتب التشغيل والجامعات والمعاهد .

من جانبه رئيس اللجنة العلمية المهندس محمد رأفت شماع أوضح أن من مهمة اللجنة التواصل الدائم مع جيل الشباب والكوادر البشرية والتي تعتبر من أهم العناصر لنجاح أي عمل ، وأن الطاقة الموجودة لدى شبابنا تحتاج للمساعدة والتوجيه بالشكل الصحيح والغرفة تبنت هذا الأمر لما يوجد فيها من مختصين وخبراء وهم على استعداد للقيام بهذه المهمة .

وللتعرف بشكل أوسع على المكتب العلمي ومهامه أوضح رئيسه المهندس خليل نيازي أن من مهام المكتب دراسة المشاريع المقدمة حول الحل الجيد والمبتكر في مجال التطوير الصناعي للطاقة البديلة والبحث في حل للمشكلة التقنية أو التطبيق الجديد لطريقة معروفة ذات جدوى اقتصادية هامة .

ورداً على سؤال حول الشروط الواجب استيفاؤها لمقدم الطلب أشار عضو المكتب الدكتور المهندس خير الدين طرشة أن المشاريع التي يتم تقديمها للمكتب يجب أن تتصف الجدية والابتكار وقابلية التطبيق الصناعي .

وحول آلية تقديم طلبات المشاريع أشار الدكتور طرشة إلى أن الأوراق المطلوبة يجب أن تتضمن الوصف الفني للمشروع والرسوم والمخططات والأسس والمراجع العلمية إن وجدت ، لافتاً إلى أن جميع العروض تدرس لدى المكتب العلمي للبحث الصناعي لغرفة الصناعة وتقارن مع قواعد البيانات الوطنية والعالمية .

سرية المشاريع المقدمة :

وفيما يتعلق بسرية المشاريع المقدمة أكد المهندس نيازي أن المكتب العلمي يتعهد بالمحافظة على السرية التامة للمشاريع المقدمة والأفكار التي تتضمنها ، مشيراً إلى أنه يتوجب على عارض المشروع أن يحضر اجتماع المكتب في حال طلبه لشرح وجهة نظره والمشروع المقدم من قبله .

30  مشروعاً أغلبها مستقى من الأنترنت

وعن عدد طلبات المشاريع التي تم التقدم بها إلى المكتب يضيف رئيس المكتب أن هنالك نحو 30 مشروعاً تم تقديمها ولكن للأسف ونتيجة الدراسات لم يتم قبول أي واحد منها كونها مستقاة من مواقع شركات على الشابكة ” الأنترنت ” ، ويشير في هذا الصدد الدكتور طرشة إلى أن هنالك العديد من المشاريع التي شارك بها أصحابها في معرض الإبداع والابتكار الجامعي تم التقدم بها إلى المكتب ولكن منها تابع ومنها لم يتابع ، والمكتب العلمي يرفع في النهاية مقترحه إلى مجلس إدارة الغرفة والتي بدورها تتواصل مع بعض المصانع والشركات ، وفيما يتعلق بالمشاريع التي لم تتم الموافقة عليها يؤكد الدكتور طرشة أنها لم تكن مبنية على طرق علمية وغالبها لم يكن مستوف الشروط العلمية وغير قابلة للتطبيق الصناعي .

وختم رئيس وأعضاء المكتب العلمي حديثهم بأن هذه المشاريع وغيرها وخاصة في حال تحقيقها للشروط لا يمكن لغرفة الصناعة وحدها تبنيها والقيام بها ، بل لابد من إنشاء حاضنات أعمال تكنولوجية على مستوى الجهات العلمية والصناعية والتجارية ، ولايمكن لها أن ترى النور إلا إذا تم احتضانها من كل هذه الجهات مجتمعة ، مشيرين إلى أن الدور الذي قامت به الغرفة ومن خلال مكتبها العلمي كان تحفيز الشباب على الإبداع والابتكار وإرشاد هؤلاء الشباب إلى الطرق السليمة لتنفيذ مشاريعهم في حال استكمالها للشروط  .

اللجنة العلمية والبحث العلمي

لم يتوقف نشاط المكتب العلمي واللجنة العلمية على المشاريع التي يتقدم بها الشباب فقط ، بل تهتم اللجنة والمكتب بإقامة الندوات والمحاضرات وعرض التجارب الناجحة للمهتمين من الحرفيين وطلاب المعاهد والجامعات وتشجيعهم على العمل الصناعي وبناء المشاريع الشخصية لهم ، إضافة إلى تقديم إستشارات لأصحاب المنشآت الصناعية لحل مشاكلهم التي تعترض الإنتاج في مصانعهم ، وتعزيز دور التدريب الصيفي لطلاب الجامعة والمعاهد ودور المكتب يأتي كوسيط بين الجامعة والغرفة .عن الثورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google