غرفة تجارة ريف دمشق تدعم إعادة إعمار المدارس المدمرة بـ100 مليون ليرة وتطالب باستيراد المازوت

أخبار الصناعة السورية:

أقر مجلس إدارة غرفة تجارة ريف دمشق خلال اجتماعه اليوم، تقديم تبرع بقيمة 100 مليون ليرة  لإعادة بناء عدد من المدارس المدمرة بريف دمشق.

وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة وسيم القطان خلال الجلسة  أن أهم ما يمكن أن يقوم به رجال الأعمال والصناعيين في غرفة هي أكبر غرفة تجارة في سورية وفي محافظة تعرضت للإرهاب بشكل ممنهج ونشر الجهل وتدمير المدارس هو دعم عودة الحياة للتعليم عبر ترميم المدارس.

وأضاف، إننا كغرفة نستمد توجهنا هذا لدعم قطاع التعليم من قول السيد الرئيس بشار الاسد” إن العملية التعليمية والتربوية هي عملية استثمارية بعيدة المدى، سواء بالنسبة للمعلم أم للمجتمع أم للدولة عامة، وعلينا أن ننهض بالوطن من خلال تكامل أدوار المجتمع”.

واشار إلى أن اختيار المدارس سيتم بالتنسيق مع “وزارة التربية” التي لديها رؤيا في موضوع إعادة تأهيل قطاع التعليم، مبيناً أن هذا التوجه للغرفة يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية للغرفة تجاه المجتمع وخاصة في موضوع مهم كالتعليم.

ووافق المجلس أيضاً على تقديم دعم بقيمة 9 ملايين ليرة لمعرض الصناعات النسيجية التخصصي، والذي كان له دور كبير في تنشيط الحركة الاقتصادية والتصديرية من خلال استضافة نحو 600 رجل أعمال عربي في سورية.

ودعا المجلس ضرورة السماح لغرف التجارة باستيراد المازوت، لتأمين طلب الفعاليات الاقتصادية والخدمية على المادة، وتخفيف أعباء الاستيراد على الحكومة وخاصة في ظل العقوبات والحصار المفروض على سورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan