معالجة لإشكالية البيان لجمركي ..غرفة تجارة دمشق تقترح تشكيل لجنة كشف وتقر قائمة المواد  المسموح استيرادها

أخبار الصناعة السورية:

ناقش أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق اجتماعه المجلس الاخير برئاسة محمد غسان القلاع موضوع صلاحية البيان الجمركي واعتبار البضائع ذات البيان الجمركي المؤرخ قبل 8/9/2016 بضائع مهربة, فقد وردت للغرفة العديد من المراسلات من التجار بخصوص مدة البيان الجمركي.

و بين  الأعضاء أن البيان الجمركي يعتبر هوية للبضاعة ولا يوجد نص في قانون الجمارك يحدد مدة البيان الجمركي, لذلك فإن تحديد صلاحية للبيان الجمركي يجب آلا تشمل كافة البضائع حيث أن بعض أنواع البضائع كقطع تبديل السيارات أو الكهربائيات أو الأدوات المنزلية والخيوط والأقمشة والأنتيكات وغيرها لا يمكن ربطها بمدة محددة لاستهلاكها فهي بضائع لا تتلف مهما طال عليها الوقت  الامر الذي يتطلب عدم تقييد البيان الجمركي الخاص بها بوقت محدد.

وأشاروا إلى  أن هناك بضائع كانت موجودة في المناطق الساخنة ولا يمكن اعتبار هذه البضائع في الوقت الحالي بضائع مهربة طالما أنها مطابقة لبياناتها الجمركية.

اقترح المجلس تشكيل لجنة تشارك بها الغرفة مع الجمارك ووزارة الاقتصاد مهمتها الكشف على البضائع والتأكد من مطابقتها للبيانات الجمركية الخاصة بها, في حال كانت هذه البضائع لا تطابق البيانات فإنها تعتبر مهربة ويتم مصادرتها.

كما ناقش المجلس حاجة السوق والمستهلك لبعض المواد التي لا يتم تصنيعها محلياً. حيث قرر إعداد قائمة تتضمن كافة المواد التي لا يتم تصنيعها محلياً وذلك ليتم اقتراح إدراج هذه المواد في قائمة المواد المسموح استيرادها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*