غراماتها 381 مليون ليرة.. الجمارك تصادر بضائع منها أدوية منتهية الصلاحية

أخبار الصناعة السورية
أعلنت المديرية العامة للجمارك عن إغلاق وتغريم عدد من المستودعات و المحال التجارية اليوم في عدد من المحافظات بسبب بيعها بضائع وأدوية مهربة أغلبها ذات منشأ تركي تصل غرامتها إلى أكثر من 381 مليون ليرة سورية.
وكشفت مديرية الجمارك عن حجز كمية أدوية بشرية ومستهلكات طبية منتهية الصلاحية مهربة في مستودع في حي دمسرخو باللاذقية وقدرت قيمة البضاعة بأكثر من 196ر141 مليون ليرة سورية وتم تسليمها إلى جمارك اللاذقية وتحويل المهربين إلى القضاء لمختص وتغريمهم بمبلغ 408ر61 مليون ليرة سورية.
وأوضحت المديرية أنه تم إغلاق عدد من المستودعات و المحال التجارية في كل من السليمانية والموكامبو والجابرية بحلب وفي السلمية ومدينة حماة و في القلمون بريف دمشق وجديدة الشرقية بحمص وفي جبلة واللاذقية لبيعها بضائع مهربة ذات منشأ أجنبي لديها تنوعت بين أدوية ومواد غذائية وألبسة وأجهزة ومستحضرات تجميل ولوازم صناعية ونظارات وساعات إضافة إلى ثلاث سيارات تنقل مواد مهربة مشيرة إلى أن الغرامات وصلت إلى أكثر من 738ر319 مليون ليرة سورية.
وتكثف المديرية العامة للجمارك في الفترة الأخيرة حملاتها ودورياتها الجمركية في جميع المحافظات لمكافحة البضائع المهربة ، ضمن الحملة الشاملة التي تم إطلاقها بهدف مكافحة التهريب على المنافذ الحدودية وفي جميع المناطق داخل وخارج المدن وفي الأسواق التجارية، بهدف حماية الاقتصاد الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*