حسام مكي لـ” أخبار الصناعة السورية” إن لم يتم دعم القدرة التنافسية للمنتجات السورية سنفقد أسواقنا الخارجية

أخبار الصناعة السورية:

أكد عضو غرفة صناعة دمشق وريفها حسام مكي ضرورة تقديم الدعم والمساندة لمنتجات الصناعات السورية  وبخاصة  الغذائية منها لزيادة قدرتها التنافسية  وتعزيز مكانتها في الأسواق العالمية وخاصة أن هذه المنتجات تعاني حاليا من العديد من المشكلات  التي يتطلب العمل على  ايجاد الحلول الناجعة لها.

واشار  مكي في تصريح لـ ” أخبار الصناعة السورية ” على هامش مشاركته في ملتقى الحوار الاقتصادي السوري الذي اقيم اواخر الشهر الماضي   ان المشكلات التي تواجه  القطاع الصناعي السوري بشكل عام تتمثل بنقص العمالة المدربة وعدم توفر المشتقات النفطية والكهرباء والمواد الأولية اللازمة للتشغيل وعدم توفر الدعم اللازم للتصدير أسوة بالدول  المنافسة.

ودعا مكي وهو عضوا في  اتحاد المصدرين السوري إلى العمل على تعزيز  وجود المنتجات السورية في الخارج والاستفادة من  النقاط الايجابية التي تتمتع بها في الاسواق الخارجية كالجودة والسمعة الطيبة لها والتي تعد جواز سفر لها إلى أسواق عشرات الدول  محذرا من فقدان هذه  الاسواق  وخاصة على المستوى الاقليمي  إن لم تتم المبادرة لتوفير كل متطلبات العمل الصناعي ودعم تسويق منتجاتها لو التي تم معالجة بعض جوانبها كمنع استيراد بعض المواد الى سورية لكن  ارتفاع التكلفة  وزيادة الأعباء على الصناعيين افقدتنا القدرة التنافسية

واشار الى ان الكثير من الصناعات يتم استيراد موادها من الخارج  وتحتاج الى كلف لشحنها واستيراد ورسوم جمركية  وتخزينها و تصنيعها ثم  القيام  بعملية التصدير وكل ذلك أدى إلى وجود تكلفة عالية لذا فالقدرة التنافسية تضعف ونحن اليوم نطالب بتحسين القدرة التنافسية لندخل بقوة الى الأسواق العالمية.

ولفت حسام مكي بصفته مدير عام مؤسسة مكي للصناعات الغذائية و الحلويات الى أهمية مشاركة شركته في المعارض الدولية وخاصة معرض غولفوود 2019 الذي اقيم في دبي باعتباره نافذة  ولترويج وتعزيز  تسويق منتجات مؤسسته في الأسواق الخارجية وفتح اسواق جديدة عبر رجال الاعمال و الموردين من زوار المعرض .

و قال ان مؤسسته تصدر  حاليا الى 39 دولة ولكننا نطمح بالتوسع أكثر التصدير وخاصة  ان نحن لدينا مركز للمؤسسة في الإمارات واخرفي روسيا وفي اوروبا ولكن المصنع في سورية معتبر جواز  السفر السوري لهذه الصناعات السورية مهم جدا لمنتجاتنا  لذلك نحنا نحتاج الى تعزيز القدرة التنافسية  في الاسواق الخارجية  في وجه البضائع التركية والسعودية المنافسة بالسعر في تلك الاسواق هاى امل ان يتم التوصل الى حلول مشتركة من قبل  جميع الجهات المعنية.

ومؤسسة مكي للصناعات الغذائية و الحلويات بدأن مشروع مكي كمعمل احترافي في العام 1952م في دمـشـق وذلـك عـلـى يـد السيد محمد عادل مـكـي مؤسـس المـشـروع و مُـنشـئ ” مـكـي ” كـعـلامـة تجارية وبعد الجهود جادة و المضنية استطاع أبناؤه إطـلاق مـشـروع ” مـكـي ” عـنـدما قرر  حسام مكي البدء بإنتاج حزمة من الحلويات عـلـى شـكـل عـلـب قابلة للبيع في الأسواق المحلية و الإقليمية و ذلك عن طريق الالتزام بالمواصفات السورية و العالمية فيما يتعلق بالصحة و الجودة والقـابـلـيـة للتصديـر إلـى الأسواق الداخلية و الخارجية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan