بشأن التخاطب مع صناعيي الخارج.. الشهابي: المشكلة ليست في تشكيل لجان بل في تقديم محفزات حقيقية

أخبار الصناعة السورية:

ذكرت صحيفة تشرين  أن وزير  الصناعة  محمد معن زين العابدين جذبة  طالب بتشكيل لجنة هدفها إعادة الصناعيين السوريين الموجودين في الخارج،إلى البلاد والمشاركة في إعادة إعمارها عبر تشغيل معاملهم والمساهمة في إنعاش حال الصناعة المحلية وإرجاعها إلى سابق عهدها بدل استفادة دول أخرى من قدراتهم وإمكاناتهم وخاصة أنهم يرفدون خزينتها بمليارات الدولارات مع تشغيل الأيدي العاملة وتنشيط اقتصادها.

واللجنة التي طالب وزير الصناعة بتشكيلها  يترأسها فارس الشهابي رئيس اتحاد الغرف الصناعية وسامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها و لبيب الاخوان رئيس غرفة صناعة حمص..  توضيحا لذلك بين المهندس الشهابي أهمية وجود هذه اللجنة لكن في الوقت ذاته نفى إصدار قرار رسمي بشأنها، فهي مجرد أفكار فقط من أجل العمل على إعادة الصناعيين في الخارج إلى وطنهم.

وأضاف الشهابي أن المشكلة ليست في تشكيل لجان بل في تقديم محفزات حقيقية أهمها قانون الاستثمار الجديد ومكافحة التهريب وإلغاء الغرامات والفوائد للمعامل المتضررة وتخفيض كلف الإقراض للترميم وإعادة التشغيل، والأهم تنفيذ مقررات المؤتمر الصناعي الثالث، مشدداً على أنه في حال لم يتم تحقيق ذلك فلن يتم الحصول على نتائج ملموسة.

وعند سؤاله: هل هذه الإجراءات تستلزم وقتاً لرؤية نتائجها على الأرض؟ أكد أن جميع هذه القضايا جرت مناقشتها مع وزير الصناعة، آملاً ألا يتم التأخر في تطبيقها بغية إنقاذ الصناعة من واقعها، وكي لا نخسر مصداقيتنا في الوقت ذاته، لذا لا بد من الإسراع في تحسين المناخ الاستثماري العام في سورية في ظل هذه الظروف الصعبة حتى يتمكن الاتحاد, بالتعاون مع الحكومة, من استقطاب رؤوس الأموال المهاجرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google