تحدد فيها الآلية التنفيذية … عمران : رؤى تنافسية وتطويرية خلال أسبوعين

14/2/2019

كشفت مصادر  أن واقع عمل المؤسسة العامة للتجارة الداخلية للمعادن ومواد البناء «العمران» هو محور التحرك الجديد في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حيث تم مؤخراً استعراض سبل تطوير العمل والصعوبات التي تعترض سير عمل المؤسسة وما انجزته خلال عام 2018 .

والتأكيد على ضرورة البدء بوضع خطة مستقبلية تتحدد فيها الآلية التنفيذية والجهات المنفذة والمدة ومتطلبات واحتياجات تنفيذ ومناقشة آلية العمل المتعلقة بالعمران والقوانين والتشريعات والتعليمات الناظمة لعملها ونشاطاتها التجارية ومبيعاتها وأرباحها والدائنية على جهات القطاع العام والخطة الاستثمارية والرؤية المستقبلية لها والصعوبات التي تعاني منها، والدعوة لوضع رؤية واضحة المعالم والأهداف لتطوير العمل بمختلف الفروع المؤسسة التي تقوم بدور رائد وفعال في سوق تجارة وبيع وتوفير مواد ومستلزمات البناء بوصفها مؤسسة تدخل إيجابي.

وأشارت المصادر أنه تم بحث دور مؤسسة عمران في مرحلة إعادة إعمار ما دمرته يد الارهاب والإجرام والبحث عن رؤى وأساليب أكثر تطوراً تساهم في تنشيط عمل ونشاط المؤسسة تجارياً وتمكنها من المنافسة في السوق وتحقيق زيادة في الارباح والمبيعات واستقطاب الزبائن والطلب من القائمين على المؤسسة وفروعها عرض الخطط وتطوير آلية العمل الجديدة لتنسجم مع متطلبات المرحلة القادمة والتحديات التي ستشهدها سورية في مرحلة الإعمار والبناء، وإرسال مقترحاتهم وآرائهم خلال اسبوعين كحد اقصى سواء ما يتعلق بتطوير النظم والتشريعات ام القوانين والأوامر الادارية وغيرها من القضايا التي تضمن للمؤسسة المرونة في نشاطها سواء من حيث حركة البيع والشراء ام من حيث تسويق المنتج وتنفيذ مشاريع توفر لها ميزات ذات تنافسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan