انطلاق معرض “سيلا” للأحذية بمدينة المعارض بمشاركة  أكثر من 150 شركة سورية وعربية وأجنبية  

انطلقت في مدينة المعارض مساء أمس فعاليات الدورة الثامنة لمعرض /سيلا/ الدولي للأحذية والجلود ومستلزمات الإنتاج بمشاركة أكثر من مئة وخمسين شركة سورية وعربية وأجنبية والذي يستمر أربعة أيام.

ويتضمن المعرض الذي ينظمه الاتحاد العربي للصناعات الجلدية بالتعاون مع وزارة الصناعة تشكيلة واسعة من المنتجات الجلدية تشمل الأحذية الرجالية والنسائية والولادية والحقائب والألبسة ومستلزمات صناعاتها والخدمات المرتبطة بها.

ويشكل المعرض الذي تشارك فيه شركات هندية وإيرانية وأثيوبية وصينية اضافة الى شركات من لبنان والعراق والأردن نافذة مهمة لصانعي الجلود والأحذية السوريين لإعلان عودتهم إلى الأسواق الخارجية بعد الظروف الصعبة التي مرت نتيجة الحرب الإرهابية على سورية مع مشاركة رجال أعمال من العديد من الدول العربية والصديقة وإمكانية التعاقد مع الشركات السورية المشاركة في المعرض.

ولفت وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة إلى أن الصناعات الجلدية في سورية صناعة عريقة مؤكدا أهمية المشاركات العربية عبر منتج وطني عربي يضاهي المنتجات العالمية.

ورأى المهندس جذبة أن المعرض رسالة مفادها العودة إلى الصناعات العريقة والقوية على الرغم من الحرب الإرهابية التي شنت على سورية.

من جهته أشار رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح إلى دعم اتحاد المصدرين للمعرض ومحتوياته التي تعد من القطاعات التصديرية وإلى ارتفاع حجم الصادرات لافتا إلى مشاركة رجال أعمال عراقيين وأردنيين في المعرض ما يفتح الباب لاستهداف أسواق جديدة في الخليج والعراق.

بدوره لفت المهندس محمد خير رفاعي مدير عام الشركة العامة للأحذية إلى أن المعرض نافذة لتسويق المنتجات الوطنية على الصعيدين الداخلي والخارجي مشيرا إلى تميزها كونها من أفضل أنواع الجلود الطبيعية والمواد المحلية.

وكان معرض /سيلا/ في دورته السابعة افتتح في الـ 23 من أيلول العام الماضي بمشاركة أكثر من 120 شركة سورية وعربية واستمر أربعة أيام وشكل أولى نوافذ الترويج للصناعات الجلدية في سورية بعد نحو 8 سنوات من الأزمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*