وزير النفط: ذاهبون إلى البطاقة الذكية بالمطلق

21/01/2019

ناقش مجلس الشعب خلال جلسته الثالثة من الدورة العادية التاسعة للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وعمل وزارة النفط والثروة المعدنية والجهات المتصلة بها.

وأكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن الوزارة تبذل جهوداً كبيرة لتوفير الاحتياجات من المشتقات النفطية وزيادة الإنتاج وتأمين مستلزماته وتأهيل المحطات والحقول المتضررة موضحاً أن الاجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية تسببت بتعثر وصول المشتقات النفطية.

وأشار وزير النفط إلى أنه يتم العمل على رفع الطاقة الإنتاجية من مادة الغاز المنزلي وإيجاد بدائل لتأمين المادة داعياً المواطنين إلى تقديم شكاوى بحق أي محطة وقود أو موزع غاز يتقاضون أسعاراً زائدة أو يتلاعبون بالكميات.

ورد وزير النفط علي غانم على كلام النواب بقوله: ذاهبون إلى البطاقة الذكية بالمطلق للأسر لتغطية حاجاتها بشكل فعلي حسب عددها ومن ثم نلغي الآلية السابقة، مضيفاً: تعلمون أن الآلية السابقة تعتمد على لجان المحروقات والأحياء والمخاتير والحقيقة كان هناك الكثير من السلبيات في هذا الموضوع وبالتالي لا يكون الضبط إلا عبر البطاقة الذكية.

وكشف غانم أنه خلال مرحلة قريبة سيتم تطبيق البطاقة الذكية على الغاز وستكون نقطة الانطلاق في محافظة اللاذقية وأنه سيتم تطبيق ذلك تدريجياً، معلناً أن هناك 16 ألف موزع للغاز في البلاد.

وأوضح غانم أن الوزارة تنتج أسطوانات الغاز ومن ثم تذهب إلى المعتمدين ولجان المحروقات الموجودة في المحافظات برئاسة المحافظ، معتبراً أن هناك العديد من السلبيات في الآليات الحالية وهي بحاجة إلى رقابة وتشديد.

وأشار غانم إلى أنه كان هناك اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء وتم عبره التوجيه للمحافظين في التشديد والرقابة، لافتاً إلى تنظيم أكثر من 600 ضبط في الفترة الحالية فيما يتعلق بتوزيع الغاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bayan bursa escort bayan