وفد إيراني لوزير الصناعة: سنعمل على إعادة تأهيل الشركات الخاصة والعامة وإقامة مشاريع مشتركة في مجال الصناعة  

 

 

بحث وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة مع وفد إيراني برئاسة حسن دانايي مستشار النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الإيرانية في سورية والعراق والوفد المرافق له آليات تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مجال الصناعة وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في هذا المجال وتعزيز سبل التعاون في المجال الصناعي خاصة ضمن إطار اللجنة الصناعية المشتركة الإيرانية السورية .

وزير الصناعة أكد على ضرورة الارتقاء بمستوى العلاقات التعاون الصناعي إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين , و أشار الوزير إلى ضرورة الإسراع بتفعيل الإتفاقيات الموقعة ووضعها موضع التنفيذ والاستمرار في عقد اللقاءات لبحث الخطوات العملية والتنفيذية في هذا المجال .
من جهته أكد رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الإيرانية أن وزير الصناعة ستعمل في سورية ضمن الإتفاقيات الموقعة بين البلدين في مجالات كثيرة ومنها إعادة الإعمار  في سورية وإعادة تأهيل الشركات الصناعية العامة والخاصة المتضررة نتيجة العدوان الإرهابي الذي تركز في سورية على تدمير البنية التحتية .. وكذلك إقامة المشاريع الصناعية  المشتركة بما يخدم مصالح البلدين في الوقت نفسه.
وركز على ضرورة تفعيل التواصل بين القطاع الصناعي  الخاص في إيران والقطاع الخاص الصناعي في سورية وضرورة عقد ملتقيات اقتصادية صناعية مشتركة بين القطاعين في البلدين ومعارض متبادلة.
وزير الصناعة أكد أن القطاع الصناعي الخاص في سورية هو قطاع وطني بامتياز وقف جنباً إلى جنب مع القطاع الصناعي العام في مواجهة الهجمة الشرسة على سورية لتدمير اقتصادها وساهم بشكل كبير في تخفيف الضغوط على الشعب السوري لذلك في سوريه لا نفرق بين قطاع عام وقطاع خاص بل هو قطاع صناعي وطني. وفي هذا الإطار سنعمل على التواصل وعقد ملتقيات اقتصادية وصناعية بما يساهم في خلق صناعات ومجالات تعاون جديدة.

كما تم بحث موضوع مطابقة المواصفات بين البلدين بما يساهم في سهولة تبادل السلع بين البلدين وضرورة العمل على إنشاء  بنك معلومات صناعية و دراسات جدوى اقتصادية للصناعات حسب الأهمية الإستراتيجية والعمل على ربط لجان متخصصة بين البلدين في مختلف الصناعات.
ووجه وزير الصناعة بضرورة التواصل والتنسيق بين مديرية التخطيط والتعاون الدولي ومديرية الإستثمار الصناعي مع اتحاد غرف الصناعة السورية لتوفير المعلومات والبيانات اللازمة لسهولة التواصل بين القطاع الخاص في سورية والقطاع الخاص في إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*