وزيرا الصناعة والزراعة يطلقان فعاليات مهرجان صنع وزرع في سورية بمشاركة أكثر من 160 شركة

أخبار الصناعة السورية

أطلق وزيرا  الصناعة والزراعة المهندسان محمد معن زين العابدين جذبة وأحمد قادري مساء اليوم فعاليات مهرجان  صنع وزرع في سورية بمشاركة أكثر من 160 شركة زراعية وصناعية الذي  تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع اتحاد المصدرين في مدينة  الجلاء الرياضية ويستمر لغاية 30 الشهر الجاري.

وعقب جولة لهما مع صحبهم في ارجاء  المعرض بقسميه الزراعي و الصناعي وفي تصريح للصحفيينؤ قال وزير الصناعة محمد معن زين العابدين جذبة : تعافي القطاع الزراعي   فنهضت الصناعة  الوطنية بفضل سواعد الجيش العربي السوري.. فعندما نرى هذه المنتجات الزراعية الصناعية  بأبهى حلتها وأفضل مواصفاتها  لتكفي احتياجات سوقنا المحلية فان ذلك  سيؤدي إلى تصدير  هذه المنتجات   التي تعكس مدى تطور الاقتصاد الوطني  بشقيه الزراعي و الصناعي وتطور القيم المضافة  التي تحققها  بأيد وطنية و يجهود نوعية وبمهنية عالية منوها بالجهود المبذولة من قبل  الجهة المنظمة لهذا المهرجان لإنجاح هذه التظاهرة الهامة  لعرض وتسويق و ترويج هذه المنتجات لتكون رسولا لنا في جميع البلاد  العربية والصديقة وخاصة ان نسبة  جيدة من منتجاتنا الزراعية والصناعية يتم تصديرها إلى الخارج. 

من جهته أكد وزير الزراعة على اهمية هذا المهرجان كونهما يعكسان تلازم القطاعين الزراعي و تكاملها لما لهما من اهمية في الاقتصاد الوطني و خاصة ان منتجات هذين القطاعين تصدران الى الخارج لافتا الى دور المهرجان في توفير المنتجات محليا بأسعار مقبولة الى جانب الترويج لهذه المنتجات لتسويقها خارجيا.

بدوره أكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أهمية هذه الدورة الجديدة من المهرجان كونها تأتي بالتعاون مع اتحاد المصدرين ولتقدم للزبائن منتجات القطاعين الصناعي والزراعي مبينا ان شركات القطاع الصناعي المشاركة في المهرجان مستمرة في تقديم منتجاتها من المستهلك الى المنتج وبحسومات تصل الى 50 بالمئة الى جانب العروض اليومية المقدم لزوار المهرجان.

ولفت الدبس الى استمرار جمعية سوى لجرحى الحرب بالمشاركة للدورة الثانية في المهرجان لتقديم سلسلة من المنتجات صنعها جرحى الحرب لبيعها لزوار المهرجان الى جانب الدعم المتواصل من قبل من الغرفة لذوي وأسر شهداء الجيش العربي السوري عبر القسائم المجانية المخصصة لهم في كل دورة.

من جانبه بين رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح اهمية هذا المهرجان يأتي بهدف إظهار تعافي القطاعين الزراعي والصناعي وتسويق منتجاتهما داخليا وخارجيا والدعم الحكومي الموجه لقطاع  الصادرات وخاصة الحمضيات مبينا انه تم تصدير نحو 43 الف طن خضار وفواكه عبر معبر نصيب منذ اعادة افتتاحه  

أما  رئيس القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين إياد محمد فأشار الى مشاركة نحو 35 شركة زراعية وتوضيب منتجات زراعية  بشكل مباشر في المهرجان إلى جانب جناح وزارة الزراعة الذي يضم مشاركات عديدة بهدف تأكيد حضور هذه الشركات على النطاق المحلي والبحث عن فرص تسويقية للمنتجات الزراعية من خلال  وفود رجال الاعمال العربية المدعوة الى زيارة المهرجان او عبر شركات التوضيب وتصدير المنتجات الزراعية.

و لفت عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها محمد أكرم الحلاق الى مشاركة 125 شركة صناعية في  هذه الدورة الجديدة التي تحمل جديدها عبر مشاركة القطاع الزراعي لعكس الجهود المبذولة  في هذا القطاع  وتعاونه و تكامله مع القطاع الصناعي.

حضر الافتتاح  معاونا وزيري الصناعة و الزراعة و العديد من أعضاء مجالس إدارات الغرف الصناعية والتجارية و الزراعية   و رجال اعمال ووفود رجال اعمال من لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*