بدأت ثمار المنتخبين في الإدارة المحلية تظهر وأولها إعاقة مصالح المواطنين باللاذقية!!!

القضية تتعلّق بثلاثة أحياء كبيرة في المدينة (الشحادين-بسنادا -الزقزقانية) تنتظر أن تُعاد لها حقوقها بمخطط تنظيمي يحقّق عدالة اجتماعية واقتصادية وتنظيمية لمئات الآلاف من المواطنين.

اللجنة الإقليمية ناقشت مخططات هذه المناطق وحلّت كافة الاعتراضات وأُحيل مخطط هذه المناطق إلى مجلس مدينة اللاذقية والذي صادق بالإجماع على المخطط وهو الآن بحاجة إلى قرار المكتب التنفيذي للمحافظة لإعلانه في بلدية اللاذقية.

بلدية اللاذقية أرسلت للمحافظة منذ مباشرة المكتب التنفيذي الحالي مهامه المخطط لتوقيعه، تمهيداً لإعلانه ولغاية اليوم يمتنع المكتب عن التوقيع بحجج واهية لا تُقدّم ولا تُؤخر.

متى سيستعيد الناس ثقتهم بالإدارة المحلية في ظل تصرفات غير مسؤولة تعرقل حياة الناس ومصالحها؟ لماذا المدعومين والمتنفّذين يحصلون من المحافظة على ما يريدون…… والفقراء ضحايا لمزاجيات هؤلاء؟؟!! عن سيرياستيبس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

bursa escort bursa escort mersin escort konya escort