خلال زيارة بروتوكولية ..وزير الصناعة يطلب من مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق الجديد تقديم مصفوفة لاحتياجات تشغيل المنشآت قابلة للتعديل

رغم أنها بروتوكولية  إلا أن  زيارة مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها المنتخب والمشكل مؤخرا  لوزير الصناعة الجديد معن زين العابدين جذبة  في مكتبه مساء أمس الأربعاء لتقديم التهنئة للوزير الجديد وكذلك  لكي يتعرف الوزير  على أعضاء المجلس الجديد ويقدم لهم التهنئة أيضا إلا أنها كانت مناسبة لطرح العديد من المشكلات التي تواجه الصناعيين في عملهم و سبل ايجاد الحلول لها في سبيل استمرار الاقلاع بالعملية الصناعية.

الوزير  جذبة الذي نوه بجهود الصناعيين   و صمودهم طلب من خلالهم دعوة كافة رجال الأعمال السوريين لعودتهم الى وطنهم للإسهام في دعم الاقتصاد الوطني موضحا بأن العمل  الحكومي جار  لتبسيط الاجراءات وتوفير مناخ استثماري مناسب للصناعين و المستثمرين ووفر لهم ظروف ايجابية لممارسة نشاطاتهم وجذب استثمارات جديدة وخاصة في مرحلة اعادة الاعمار ودعم عملية تمويل المشاريع والعملية التصديرية .

وعد  وزير وزير اعضاء الغرفة باستمرار التعاون والتنسيق بين الوزارة و  الغرف الصناعية فيما يتعلق بجميع القضايا المتعلقة بهموم ومشاكل الصناعين ليصار الى وضع المحفزات و الحلول المناسبة للنهوض بالصناعة وجعلها تصديرية فالصناعة بنتائجها الرقمية بما يضمن جودة المنتج السوري وسمعته.

طلب الوزير  من مجلس ادارة الغرفة بضرورة وضع مصفوفة عمل تتضمن كافة الاحتياجات ومتطلبات الصناعين التي تساهم بتشجيعهم على تشغيل منشأتهم واعادة دوران عجة الانتاج ودعم العملية التصديرية وضمن أولويات وطرق الحلول القريبة والبعيدة لكل الوزارات على أن تكون هذه المصفوفة قابلة للتعديل  مشيرا في هذا السياق إلى تشكيل لجان متابعة ضمن الغرفة بهدف متابعة كافة الاجراءات المتخذة لتذليل المعوقات والصعوبات التي تعترض العمل الصناعي .

وأكد ضرورة عقد اللقاءات الدورية مع الغرف للوقوف على الواقع الفعلي والتنفيذي وعرض تقارير دورية شهرية تعكس ايجابية الاجراءات المتخذة .

بدوره  رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها  سامر الدبس  هنأ وزير الصناعة لتوليه مهام وزارة الصناعة والصناعين وعرض بعض المشاكل التي تواجه الاخوة الصناعين وأصحاب  الورشات الصغيرة لاسيما في مناطق القابون وفضلون وتل كردي

وختم وزير الصناعة الاجتماع بقوله بأن الجلسة القادمة ستكون للإجراءات  و قال نحن بوتقة عمل واحدة وهمومكم همومنا وجميعنا محسوبين على الوطن وقد أبليتم بلاء حسن خلال الازمة وجاء دورنا للوقوف معكم ووزارة الصناعة هي وزارتكم ومعكم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*