صاغة دمشق تكشف عن اتفاق مع المالية لإنهاء أزمة ضريبة الدخل

03/12/2018

أعلن نقيب الصاغة في دمشق (غسان جزماتي)، أن مديرية مالية دمشق وصلت إلى اتفاق مع “الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق” بعد جدل حول ضريبة الدخل.

ونص الاتفاق على تقسيم الصاغة إلى 3 شرائح بناءً على موقع المحل، وكمية الذهب المخصصة للبيع، ووسطي عدد الزبائن والكمية التي يبيعها يومياً.

وقال جزماتي لصحيفة الوطن المحلية، إن “الشريحة الأولى سيكون تكليفها 800 ألف ليرة سورية سنوياً، بينما تكلف الشريحة الثانية بـ600 ألف ليرة، والشريحة الثالثة فستتحمل مبلغ 300 ألف ليرة”.

وأضاف جزماتي، أن “هذه الصيغة منطقية وعادلة، نظراً لتفاوت حجم العمل من صائغ لآخر تبعاً لموقع المحل وقربه من الشارع العام، وكميات الذهب الموجودة، حيث إن بعض المحال لا تملك 1,000 غرام ذهب، بينما بعضها يعرض في واجهته 5 كيلوغرامات”.

وأشار جزماتي إلى انخفاض أسعار الذهب في السوق المحلية رغم ثبات أسعاره عالمياً، نظراً لتراجع سعر صرف الدولار في السوق الموازية، مبيناً أن سعر غرام الذهب عيار 21 محلياً 16,500 ليرة، بينما غرام الذهب عيار 18 سعر 14,143 ليرة.

يشار إلى أن صاغة دمشق اعترضوا الشهر الماضي على ضريبة الدخل الجديدة التي فرضتها مديرية مالية دمشق، والتي قفزت خلال عام واحد من 200 ألف ليرة إلى 1.3 مليون ليرة، وفي بعض المناطق إلى 3 ملايين ليرة/.بزنس تو بزنس/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*