أكثر من 25 ألف “حرامي”  كهرباء..سرقوا بتكلفة اكثر من 9 مليار ليرة في عشرة أشهر!

22-11-2018

كشفت بيانات في المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء عن تنظيم 25711 ضبط استجرار غير مشروع للكهرباءـ خلال الفترة الممتدة بين بداية العام الجاري ولغاية تشرين الأول، منها 21057 ضبطاً نظم بحق المشتركين بالعدادات المنزلية (ما نسبته 82% من إجمالي الضبوط)، و4290 ضبطاً نظم بحق مشتركي العدادات غير المنزلية «تجاري وصناعي»، بالإضافة إلى 364 ضبطاً نظم بحق أصحاب مراكز تحويل.

وبحسب البيانات فقد تجاوزت كميات الكهرباء المسروقة 274.8 مليون كيلو واط ساعي، قيمتها المالية حسب أنواع الضبوط المذكورة وشرائح الاستهلاك، تزيد على 1.45 مليار ليرة سورية.

وبناء على المعلومات التي صدرت على لسان مسؤول كبير في وزارة الكهرباء مؤخراً، فإن تكلفة كل كيلو واط ساعي واحد تقارب 70 ليرة سورية، وبحسبة بسيطة؛ فإن القيمة المالية الإجمالية لكلفة الكهرباء المسروقة تصل إلى أكثر من 19.2 مليار ليرة سورية.

وبالعودة إلى بيانات التوزيع، يلاحظ أن القيمة المالية لعدد الضبوط المحصلة منذ بداية العام ولغاية شهر تشرين الأول تصل إلى ما يقارب 959 مليون ليرة سورية.

وفي تفاصيل توزع الضبوط على المحافظات، جاءت محافظة ريف دمشق في المرتبة الأولى بعدد الضبوط المنظمة بحق المشتركين فيها حيث تم تسجيل 6561 ضبطاً، منها 5585 ضبطاً بحق المشتركين أصحاب المنازل، و917 ضبطاً غير منزلي بحق الصناعيين والتجار، بالإضافة إلى 59 ضبطاً سجلت بحق أصحاب مراكز التحويل.

وجاءت محافظة اللاذقية في المرتبة الثانية حيث تم تسجيل 5889 ضبطاً، منها 4294 ضبطاً للعدادات المنزلية، و1585 ضبطاً بحق الصناعيين والتجار، بالإضافة إلى 4 ضبوط أخرى لمراكز التحويل، وفي المرتبة الثالثة جاءت محافظة دمشق التي نظّم فيها 4582 ضبطاً، منها 4015 ضبطاً نظم بحق أصحاب المنازل، و558 ضبطاً غير منزلي بحق الصناعيين والتجار و9 ضبوط أخرى لمراكز تحويل.

أمّا بالنسبة لباقي المحافظات، فقد سجلت محافظة حمص 1829 ضبطاً ومحافظة حماة 2271 وحلب 3237 ضبطاً وطرطوس 863 ضبطاً، ودرعا 479، وكانت النتيجة صفرية في محافظتي السويداء والقنيطرة، مع العلم أن كلاً من المحافظتين سجّلتا 22 ضبطاً خلال الشهور الأربعة الأولى من هذا العام منها 19 ضبطاً نظم بحق المشتركين بالقنيطرة و3 ضبوط بحق مشتركين في السويداء، وغابت عن الإحصائيات محافظات الرقة ودير الزور والحسكة وإدلب.

وفيما يتعلق بكميات الاستجرار غير المشروع، أتت ريف دمشق بالمرتبة الأولى حيث سجّل استهلاك ما يزيد عن 202 مليون كيلو واط ساعي، والقيمة المحصلة منها 186 مليون ليرة سورية، أمّا بالنسبة لدمشق فقد سجل ما يزيد على 20 مليون كيلو واط ساعي خلال عشرة أشهر، حُصّل من قيمتها المالية 190 مليون ليرة سورية.

وفي مقارنة بين محافظتي دمشق وريفها، نجد أن كميات الكهرباء «المسروقة» في ريف دمشق تزيد على دمشق بعشرة أضعاف، إلا أن القيمة المالية المحصلة في دمشق هي أعلى من القيمة المالية المحصلة في الريف.

وبالنسبة لبقية المحافظات، بقيت محافظة اللاذقية بالمرتبة الثالثة من حيث العدد وكميات الاستهلاك غير المشروع، حيث سجل أكثر من 15 مليون كيلو واط ساعي، وفي محافظة درعا أكثر من 14 مليون كيلو واط ساعي، وحمص 5.4 ملايين كيلو واط ساعي، وحماة 7.4 ملايين كيلو واط ساعي، وحلب 8 ملايين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*