بيت دائم للمنتجات الحرفية السورية في أبخازيا في ختام المشاركة المنتدى السياحي

اتفق وفد الاتحاد العام للجمعيات الحرفية السوري مع غرفة صناعة وتجارة ابخازيا  على اقامة  بيت دائم  للمنتجات  الحرفية السورية بمساحة 100  متر مربع في أبخازيا  ليكون منفذاً لتصدير المنتجات الحرفية إلى دول الاتحاد الروسي وأوروبا باعتبار أبخازيا تعد مقصدا مهما للسياح الاوربيين. 

جاء ذلك في ختام فعاليات المنتدى السياحي الأبخازي اليوم الذي شارك فيه اتحاد الحرفييي بمعرض خاص بالمنتجات الحرفية السورية الذي اقيم في فندق انتر سوخومي في العاصمة الأبخازية سوخومي واستمر ثلاثة أيام.

وشملت المشاركة السورية في المعرض الذي امتد على مساحة 150 مترا مربعا منتجات 33 حرفة يدوية منها تحفا نحاسية وموازييك ومفارش طاولات وصابون وبخور  وعلب خشبية وغذائيات وموالح وشامبو وصبغات وملابس وأحذية.

وقال المدير الثقافي والإعلامي بمجلس شيوخ الكار المركزي في  الاتحاد  عدنان تنبكجي في تصريح لـ “أخبار الصناعة السورية” عبر وسائل التواصل الاجتماعي  أن المعرض شهد  اقبالا كثيفا في وتم  بيع  معظم المنتجات المعروضة مبينا ان المعرض يشكل نافذة مهمة لتسويق وبيع المنتجات الحرفية السورية  ليس في ابخازيا فحسب بل في كل دول الاتحاد الروسي ومنها الى اوروبا لاسيما وأن جمهورية أبخازيا تعتبر مقصد للسياح الأوروبيين  للاطلاع على الحرفية والمهنية السورية.

وكان رئيس الاتحاد العام للحرفيين ناجي الحضوة أكد في كلمة في افتتاح المعرض أمس الاول و الذي شارك فيه الرئيس الابخازي و عدد من الوزراء ومن مجلس النواب  على اهمية تعزيز العلاقات  السورية الابخازية في مختلف المجالات  معتبرا ان هذا المعرض يشكل أحد اشكال هذا التعاون في تعريف الشعب الابخازي على ما ينتجه الحرفيين السوريين من قطع فنية  و ابداعية  تعبر عن الروح الشرقية  والذين ابدعوها و انتجوها خلال سنوات الحرب التي لم تثني ارادتهم عن  حب الحياة و الابداع.

أحمد سليمان

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*