شـركات الترانزيت السورية تبحث عن حلول لاستئناف عملها

14-11-2018

عقد مجلس إدارة اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سورية اجتماعاً ضم عدداً من أصحاب شركات الترانزيت التي ما زالت على رأس عملها

لبحث الأمور العالقة التي ما تزال تقف حجر عثرة أمام استئناف عملها بعد فترة من التوقف والتي استمرت لعدة سنوات بسبب إغلاق المعابر الحدودية مع الدول المجاورة.‏

مدير اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سورية نجوى الشعار أكدت  أن أهم مطالب أصحاب شركات الترانزيت تتلخص في العودة إلى عقود الاستثمار السابقة لعمل مكاتب شركات الترانزيت الموجودة في المعابر الحدودية وخاصة معبر نصيب بعد عودته للعمل وأن يتم معاملتها نفس المعاملة السابقة لجهة تحديد المكان والمساحة المخصصة لكل منها.‏

وأشارت إلى مطالبة بعض أصحاب الشركات العمل مع الجهات المعنية لإلغاء القرار رقم 58 لعام 2015 بحيث يتم تحميل المسؤولية لجميع الأطراف المرسل والمرسل إليه والسائق و العناصر المرافقة للبضائع ومن غير المنطقي أن يتم تحميل المسؤولية بالكامل في حال وقوع الخطأ لشركة الشحن، وإبراء البيانات الجمركية لشركات الترانزيت العالقة ودفع الغرامات الممكنة، علماً أن بعض الشركات قامت بتسديد الكفالات المترتبة عليها لصالح مديرية الجمارك العامة.‏

هذا و قد طالب أصحاب شركات الترانزيت من الاتحاد التوسط لدى وزارة النقل لعقد لقاء يجمعهم مع الجمارك وأن يكون ممثلاً بجهات رسمية معنية بأمور النقل وبحيث يتم طرح جميع المعوقات والعمل على حلها.‏

وفي إطار آخر تم تحديد موعد للهيئة العامة السنوية للاتحاد أواخر الشهر المقبل والبدء بتحضيراتها ومناقشة أمور خاصة تتعلق بعمل الشاحنات السورية.‏للثورة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*