رئيس الحكومة : عقد مع شركة أجنبية لبناء 1200 وحدة سكنية في سورية

13/09/2018

اختار المهندس عماد خميس التوقيت المناسب أصحاب العقارات والمالكين والمستثمرين في مشروع 66 ، معلناً أن العام 2019 سيشهد البدء بإشادة أبنية مشروع ال66 – ماروتا سيتي – معتبراً أن مشروع الإسكان جزء هام من قطاعات التنمية الاقتصادية، ويجب أن يكون رائد في سورية لأنه يحقق دورة إنتاج ودورة رأس مال إضافة إلى تشغيل يد عاملة وبالفعل بدأت الجهات المعنية بالتنفيذ بالتعاون بين الحكومة وشركات التطوير العقاري والجمعيات التعاونية السكنية

و أضاف المهندس خميس أن 1200 وحدة سكنية سيتم المباشرة ببنائها من خلال شركة أجنبية تم التفاوض معها وخلال 15 يوم سيتم توقيع العقد والمباشرة بالعمل.

واعتبر المهندس خميس أن قطاع السكن ليس رأس مالاً مجمداً لأننا بحاجة إلى تشغيل المهن المرتبطة بهذا القطاع وتطوير رأس المال…وهناك أموال سيتم ضخها من خلال مشاركين بعملية الاعمار من الداخل والخارج وعندما يتم توظيف هذه الأموال ستشغل آلاف فرص العمل .

مؤكداً أن جميع أنواع التكنولوجيا الحديثة المطلوبة للتشييد السريع والبناء مسموح استيرادهها كالعدد والمعدات التي من شانها ادخال التقنية الحديثة للبناء .

وكلّف رئيس الحكومة مكتب المتابعات في مجلس الوزراء التنسيق مع وزير العدل لتنظيم لقاء مع المالكين والمستثمرين في مشروع 66 بعد حصر جميع المشاكل القانونية المتعلقة بالمشروع لمعالجتها.

وختم بأن: قاطرة التنمية هي برعاية السيد الرئيس بشار الأسد وهذا يحملنا مسؤولية أكبر بتسريع إعادة الاعمار وتأمين متطلبات أبناء الوطن، والحكومة جادة قولاً وفعلا وجريئة باتخاذ كل الخطوات التي من شأنها تطوير التنمية الشاملة لجهة التشريعات والأنظمة والقوانين وتقديم التسهيلات وبالفعل اتخذنا خطوات كبيرة بهذا الاتجاه.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*