مدير مؤسسة الأقطان إنتاج 10500 طن من القطن المحلوج وتوقع إنتاج 150 طنا الموسم القادم

كشف المدير العام للمؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان زاهر عتال عن إنتاج 10500 طن من القطن المحلوج الموسم الماضي سوق منها 6800 طن تم توريدها لشركات الغزل في القطاع العام فيما بقي لدى مستودعات المحالج 3800 طن مخزنة لصالح شركات القطاع العام.

عتال لفت في تصريح لأخبار الصناعة السورية  إلى أنه تم تأمين كامل حاجة القطاع الخاص من الأقطان المحلوجة عبر توريدها من المحافظات الشرقية عبر المؤسسة مشيرا إلى أن الأقطان المحلوجة تأثرت جودتها نتيجة عدم إمكانية رقابة الأقطان في محافظات الرقة والحسكة ودير الزور وخروج مساحات واسعة من الزراعة هناك ولا سيما أنها تعتبر الأساس في إنتاج وزراعة القطن اضافة إلى تراجع زراعتها في محافظة حماة وحلب حاليا لعدم توفر المياه اللازمة للزراعة ونقص اليد العاملة لهذا انخفض المردود الإنتاجي في المحافظتين من مئة ألف طن قبل الأزمة إلى 500 طن حاليا.

وأكد عتال أن سورية طوال فترة الأزمة لم تستورد أي كمية من الأقطان المحلوجة مشيرا إلى أنه سيتم استلام الأقطان للموسم القادم في بداية شهر أيلول القادم ومن المتوقع زيادة كمية الانتاج إلى 150 ألف طن من القطن المحبوب ما يدل على بدء تعافي هذه الزراعة بعد تحرير مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية وعودة الفلاحين إلى حقولهم والبدء في زراعتها اضافة إلى الدعم الحكومي المقدم لهذه الزراعة.

وحول اجراءات تشجيع المزارعين على زراعة القطن ذكر مدير عام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان أن اللجنة الاقتصادية سعرت الكيلوغرام الواحد من القطن المحبوب بـ 350 ليرة واتخذت قرارا في نهاية شهر تموز الماضي بمنح المصرف الزراعي التعاوني قرضا قدره 47 مليار ليرة لتمويل شراء الأقطان من المزارعين وتسديد قيمتها بالسرعة الممكنة مبينا انه تم استلام 9556 طن من محافظة دير الزور خلال الموسم الماضي لأول مرة منذ سبع سنوات.

وأشار عتال  إلى أن محالج عدة تم تأهيلها مثل محلج دير الزور وصالتين في محلج تشرين إضافة إلى التأهيل الإنشائي لمحالج اللواء والوحدة والشرق والفرات وستكون منجزة خلال الشهر القادم بالتوازي تم البدء بالتأهيل الفني والتقني للمحالج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*