تقارير ودراسات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

الشهابي ينتقد مشروع قانون غرف التجارة المعد من الحكومة ..تحويل الغرف الى دوائر حكومية ودكاكين جباية

انتقد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي وعضو مجلس الشعب مشروع القانون الذي اعتدته الحكومة وتقدمت به الى مجلس الشعب وقال ان مشروع قانون جديد لغرف التجارة تقدمت به الحكومة هو محاولة واضحة منها ( من الحكومة) لتحويل الغرف الى دوائر حكومية و دكاكين جباية يتحكم بها مدراء التموين في المحافظات.

أكمل القراءة »

ممثلا اتحاد غرف التجارة في منتدى الأعمال العربي الإيطالي.. القطان: سورية تستعد الآن لأكبر عملية إعادة إعمار والأمل بعودة النشاط التجاري بين سورية وايطاليا

تشارك سورية عبر اتحاد غرف التجارة السورية في منتدى الأعمال العربي الإيطالي واجتماع مجلس ادارة الغرفة التجارية العربية الايطالية المشتركة

أكمل القراءة »

بلومبيرغ: دقت ساعة الحقيقة بالنسبة الى الليرة اللبنانية.. والإنهيار قادم

أوردت وكالة «بلومبيرغ» تحقيقاً شاملاً عن الوضع النقدي والمالي والاقتصادي في لبنان، إنطلاقاً من الأزمات الحادة التي ظهرت أخيراً. وركّزت على أزمة شح الدولار، وسعر الليرة، والتعميم الذي أصدره مصرف لبنان لتنظيم استيراد البنزين والدواء والقمح.

أكمل القراءة »

الهيئة تجري أول تعداد لها.. المشاريع الصغيرة والمتوسطة أمام استحقاقات التطوير مع وجود  70% منها يعمل في الظل

كشف مدير هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الدكتور إيهاب اسمندر بأن الهيئة تقوم حالياً بأول تعداد من نوعه في سورية للمنشآت بالتعاون مع مكتب الإحصاء بما يمكنها من وضع خارطة كاملة من أكبر منشأة إلى أصغر منشأة بغض النظر عن نوعها صناعية زراعية و غيرها وبين أن هذا التعداد لن يتكرر قبل عدة أعوام و ما يمكن أن يحدث بعده هو أخذ عينة بنسبة مئوية فقط.

أكمل القراءة »

إيصال الدعم إلى مستحقيه وصرف كل دولار لمصلحة المواطن .. البطاقة الذكية الخيار الأمضى لتأمين السلع الأساسية للأسر السورية بسعر تمويل المركزي؟

يبدو واضحاً أنّ وزارة النفط والثروة المعدنية تُظهر تحكماً في تدفق المشتقات النفطية متلمسةً الحلول الاستباقية لأي مشكلة أو اختناق قد يحدث طالما أن ظروف الحصار ما زالت تلقي بظلالها على توريد المشتقات والخام , وطالما أن التحالف الدولي لايزال يحرس سرقة النفط السوري شرق الفرات .

أكمل القراءة »

هل سمعت بالباركود السوري ؟.. صناعيون يستخدمون الباركود المزور ؟.. و 40% من المنتجات الوطنية بلا ترميز نظامي

تعمد منتجون وصناعيون محليون تجاهل وجود ترميز بالخطوط (#باركود) وطني، ويضعون بدلا عنه آخر مزورا، وذلك تهربا من الانتساب لفرع المنظمة الدولية للترميز بالخطوط في سورية، الجهة صاحبة الصلاحية بمنح رقم ترميز خاص بكل منشأة، ما يسيء للصناعة المحلية، حيث باتت العبوات تحمل عديدا من الترميزات المقلدة وغير المفهومة.. !

أكمل القراءة »

عودة 110 آلاف منشأة وقرارات تكوين بيئة مشجعة على العمل الصناعي .. إعادة الإنتاج ورأس المال مكونان أساسيان لاستقرار السـوق

لا يحتاج الأمر مزيداً من الأدلة لإثبات حجم الضرر الذي لحق بالقطاع الصناعي بشقيه العام والخاص خلال سنوات الأزمة, والحرب الكونية التي استهدفت مكوناته الأساسية باتجاهين: الأول من خلال التدمير الممنهج للشركات والمعامل الإنتاجية, والثاني العقوبات الاقتصادية التي طالت مستلزمات ومقومات وجوده ولاسيما التي يتم استيرادها من الأسواق الخارجية, الأمر الذي فرض واقعاً صعباً على مكونات التصنيع المحلي وتأمين حاجة السوق المحلية من المنتجات والسلع ولاسيما الضرورية والمرتبطة بالتصنيع الغذائي وغيره..

أكمل القراءة »

د.رشا سيروب تكتب عن مشروع قانون الاستثمار الجديد: يشبه القائم حاليا وبتعديلات شكلية وغير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة

عند كل ضائقة اقتصادية أو تعثر تنموي في سورية يبرز إلى السطح موضوع تعديل قانون الاستثمار، وكأنه المنقذ الوحيد لمشاكل تعثر عملية التنمية، والحل السحري لمعضلة نقص التمويل.

أكمل القراءة »

خبير اقتصادي يدعو لرفع الرواتب 200%.. بهذه الطريقة

قال الخبير الاقتصادي علي كنعان إن رفع الرواتب والأجور حالياً بمعدل 100% لا يضر الاقتصاد الوطني، ولا يحدث أي أثر تضخمي، لأن الزيادة ستكون داخلية تنموية وتتضمن زيادة الإنتاج، داعياً إلى تعويم الأسعار وأن تخصص الحكومة مبلغاً خاصاً بكل أسرة شهرياً بدلاً عن الدعم، لتوفير الهدر وزيادة الرواتب 200%.

أكمل القراءة »

منظمة العمل الدولية من 50 – 70% نسبة البطالة في سورية والمركزي للإحصاء: 214 ألف شاب عاطل عن العمل

على الرغم من الأرقام الفظيعة التي نسمعها من هنا وهناك حول البطالة في سورية، فإن المكتب المركزي للإحصاء يطالعنا بين الوقت والآخر بأرقام ليست فقط مختلفة وإنما لا تكاد تلامس تلك الأرقام المطروحة.

أكمل القراءة »