تقارير ودراسات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

عودة 110 آلاف منشأة وقرارات تكوين بيئة مشجعة على العمل الصناعي .. إعادة الإنتاج ورأس المال مكونان أساسيان لاستقرار السـوق

لا يحتاج الأمر مزيداً من الأدلة لإثبات حجم الضرر الذي لحق بالقطاع الصناعي بشقيه العام والخاص خلال سنوات الأزمة, والحرب الكونية التي استهدفت مكوناته الأساسية باتجاهين: الأول من خلال التدمير الممنهج للشركات والمعامل الإنتاجية, والثاني العقوبات الاقتصادية التي طالت مستلزمات ومقومات وجوده ولاسيما التي يتم استيرادها من الأسواق الخارجية, الأمر الذي فرض واقعاً صعباً على مكونات التصنيع المحلي وتأمين حاجة السوق المحلية من المنتجات والسلع ولاسيما الضرورية والمرتبطة بالتصنيع الغذائي وغيره..

أكمل القراءة »

د.رشا سيروب تكتب عن مشروع قانون الاستثمار الجديد: يشبه القائم حاليا وبتعديلات شكلية وغير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة

عند كل ضائقة اقتصادية أو تعثر تنموي في سورية يبرز إلى السطح موضوع تعديل قانون الاستثمار، وكأنه المنقذ الوحيد لمشاكل تعثر عملية التنمية، والحل السحري لمعضلة نقص التمويل.

أكمل القراءة »

خبير اقتصادي يدعو لرفع الرواتب 200%.. بهذه الطريقة

قال الخبير الاقتصادي علي كنعان إن رفع الرواتب والأجور حالياً بمعدل 100% لا يضر الاقتصاد الوطني، ولا يحدث أي أثر تضخمي، لأن الزيادة ستكون داخلية تنموية وتتضمن زيادة الإنتاج، داعياً إلى تعويم الأسعار وأن تخصص الحكومة مبلغاً خاصاً بكل أسرة شهرياً بدلاً عن الدعم، لتوفير الهدر وزيادة الرواتب 200%.

أكمل القراءة »

منظمة العمل الدولية من 50 – 70% نسبة البطالة في سورية والمركزي للإحصاء: 214 ألف شاب عاطل عن العمل

على الرغم من الأرقام الفظيعة التي نسمعها من هنا وهناك حول البطالة في سورية، فإن المكتب المركزي للإحصاء يطالعنا بين الوقت والآخر بأرقام ليست فقط مختلفة وإنما لا تكاد تلامس تلك الأرقام المطروحة.

أكمل القراءة »

 مقترح بتشكيل المجلس الأعلى للصناعات النسيجية يتبع لرئاسة الحكومة والمؤسسة: لا زلنا نعاني نقص العمالة

وجهت وزارة الصناعة المؤسسة العامة للصناعات النسيجية بضرورة إحداث خطوط إنتاج لصناعة الألبسة الجاهزة ضمن الإمكانات المتوافرة لديها، وبناء عليها طالبت المؤسسة بضرورة اتخاذ قرار حاسم لإصدار قوانين وتعليمات خاصة بالمؤسسة النسيجية وشركاتها التابعة، وهذا يمكن تنفيذه بتحويلها إلى شركة قابضة.

أكمل القراءة »

بعد الموافقة على اقامة معملي الخفسة والسن.. 4 ينابيع قيد الدراسة لاستثمارها وتطوير قدرات قطاع المياه المعبأة

لما كانت مقولة / شريك الماء لا يخسر/ من المسلمات التي لا نقاش فيها بمنطق الاقتصاد فان الاستثمار في المياه كان و لا يزال المطرح الاستثماري الأكثر جذبا لرؤوس الأموال وخاصة مع ما تكتنزه سورية من الكثير من موارد الينابيع ..مياه طبيعية ومعدنية في العديد من المناطق التي تعد المصدر الاساسي للمياه المعبأة التي تتوسع باستمرار قاعدة استهلاكها من قبل المواطنين في بيوتهم وفي الفنادق والمطاعم والمنشآت السياحية وغيرها.

أكمل القراءة »

مشكلة توزيع الثروات والدخول في سورية من جديد..   67 % من المجتمع يعيشون على الرواتب و3.7 %رجال أعمال و 29.3 %يعملون لحسابهم

يواجه الاقتصاد السوريُّ أنواعاً مختلفة من التحديات بعد ثماني سنوات من الحرب التي يمكن أن تُفضي إلى أزمات وكوارث كبرى، إذا لم تُعالج بشكل منهجيّ ومبرمج، ولعل أهم تلك التحديات، بل التحدي الأخطر الذي يواجه الاقتصاد والمجتمع السوري حالياً، وفي مرحلة ما بعد الحرب، هو التفاوت الصارخ في توزيع الثروات والدخول.

أكمل القراءة »

المسؤولية الاجتماعية لقطاع الأعمال في سورية أكثر من وجبة وأقل من تنمية  

أصبحت المسؤولية الاجتماعية للشركات والمنظمات الداعمة للأعمال في سورية، في مرحلة ما بعد الحرب واعادة الاعمار، حاجة انسانية ملحة ،وأكثر من مجرد بناء سمعة، وخاصة مع تهجير أكثر من 5 مليون مواطن سوري بين المحافظات، بحسب جداول المكتب المركزي للإحصاء، والحالة الاجتماعية والاقتصادية البائسة التي افرزتها الحرب اللعينة .

أكمل القراءة »

بعد عمر ناهز نصف قرن ..قريبا إلى النور  .. الجهاز الوطني للإحصاء بدلا من مكتب بقاعدة بيانات رقمية متاحة

سيكون له اسم جديد بدلا من مكتب، يسمى بالجهاز الوطني للإحصاء، ويمنح رئيسه مقام وزير، وسيتم تشكيل مجلس إدارة لهذا الجهاز، يترأسه رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي ، ورئيس الجهاز نائبا له، وأعضاء ممثلين عن الجهات العامة والخاصة معا، وسيتم إنشاء قاعدة بيانات رقمية لكافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية والبيئية والخدمية، يستفيد منها جميع الباحثين والمهتمين في القطاعات كافة.

أكمل القراءة »

مركز بحوث السياسات: 380 مليار دولار خسائر الاقتصاد السوري  و 93 % من السكان في حالة فقر وحرمان

قدرت الخسائر الإجمالية في الاقتصاد السوري بنحو 380 مليار دولار أميركي حتى نهاية عام 2017 نتيجة الحرب في البلاد وعليها واستمرت التكاليف المعيشية بالازدياد في ظل تراجع مصادر الدخل وانخفاض الأجور وتراجع فرص العمل، إضافة إلى تضخم وسطي الأسعار أكثر من ثمانية أضعاف خلال الفترة بين 2010 و2017. واستراتيجياً، انخفض إنتاج القمح من أكثر من ثلاثة ملايين طن في 2010 إلى 1.2 مليون في العام الماضي.

أكمل القراءة »
bursa escort bayan bursa escort bayan