انتاجها من القطن الطبي يكفي حاجة سورية.. هلال: الشركة الخماسية تسوق منتجات بقيمة 330ر1 مليار ليرة وبمعدل تطور 227 بالمئة

أخبار الصناعة السورية:

سوقت الشركة المتحدة للصناعة والتجارة (الخماسية) خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بقيمة 330ر1 مليار ليرة و بنسبة تطور عن الفترة المماثلة من العام الماضي بلغت 227 بالمئة و التي كانت قد سجلت خلال مبيعات بقيمة 585 مليون ليرة.

وأظهر تقرير الشركة أن الشركة سجلت خلال هذه الفترة الشركة انتاج 795 ألف متر  من  الاقمشة الخامية بنسبة تطور بلغت 202 بالمئة ومن الرباطات الطبية 2091  ألف رباط بنسبة تطور 888  بالمئة ومن خيوط  الزوي 460 طنا بنسبة تطور 228 بالمئة ومن القطن الطبي 136 طنا بنسبة تطور 94 بالمئة.

واوضح مدير عام الشركة  مصطفى هلال   ان هذه الزيادة في الانتاج و المبيعات جاء بعد رفد الشركة بعشرات العمال على خطوط الانتاج اضافة الى  استمرار الكوادر الفنية بالشركة  على استكمال تأهيل أنوال النسيج المتوقفة و المتعطلة و ادخالها بالعملية الانتاجية الى جانب عمل  قسم الزوي  بالالاته العشرة  بطاقة انتاجية جيدة  لتلبية الطلبات الواردة من الشركات النسيجية .

وأشار  هلال الى ان قسم  القطن الطبي  الذي تعمل  كافة الاته بشكل جيد لكنه يعاني من قلة المواد الأولية  حيث قامت ادارة الشركة بمخاطبة المؤسسة العامة للصناعات النسيجية من اجل تأمين عوادم  الغزل من شركات الخيوط و الغزول  للشركة كي لتتوقف العملية الانتاجية لافتا الى أنه  تم تأهيل وحدة المعالجة وآلتي التنشية و التسدية ضمن الخطة الاسعافية للشركة  التي تم تحويلها من لجنة  اعادة الاعمار اضافة الى  الموافقة على تنفيذ مشروع اعادة تأهيل وتشغيل الى الرام في قسم المصبغة وقد تم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة و الموافقات المطلوبة للإعلان و العقد قيد المصادقة لدى وزارة الصناعة

و الشركة  التي حققت  هذه الارقام الانتاجية و التسويقية بحسب مديرها العام تعاني من معوقات وصعوبات متعلقة بتامين القطع التبديلية  بسبب ظروف الحصار الاقتصادي  ومن ضعف تسويق المخزون وتم أكثر من مرة على مزاد لبيعه و لم يتقدم احد لذلك  تلجأ الشركة الى تسويقه مباشرة  الى جانب نقص العمالة من كافة الاختصاصات وهي قيد المعالجة لدى وزارة الصناعة من خلال اعلان المسابقة.

وحول الاجراءات المتخذة بين هلال انه تمت مخاطبة المؤسسة النسيجية من اجل امكانية دعم اليد العاملة بيد عاملة جديدة من كافة الفئات داعيا  الجهات الوصائية لدعم منتج الشركة الخماسية  وخاصة القطن الطبي وكون انتاج الشركة السنوي منه و بالغ 250 طنا يكفي  حاجة  سورية و يزيد كون الحاجة المحلية لا تتجاوز 150 طنا في العام الامر الذي يتطلب حماية منتج الشركة ومنع الاستيراد الذي ينتج  وفق المواصفة القياسية السورية  و بجودة عالية فيما  المنتجات المستوردة ذات مواصفات متدنية. اضافة الى  تقديم ال دعم للشركة لتأهيل كافة الاتها وخاصة قسم المصبغة ضمن الخطة الاسعافية لعودتها للعمل بكامل طاقتها الانتاجية حتى يتم الاستغناء عن الصباغة و الطباعة لدى الشركات الاخرى.

أحمد سليمان

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen